مثقفو العراق يعدون لمؤتمر دائم لمناهضة التطبيع مع أسرائيل

بعد ايام من انعقاد مؤتمر في أربيل العراقية يدعو للتطبيع مع اسرائيل فقد وجه 92 مثقفا عراقيا الجمعة دعوة مفتوحة لعقد مؤتمر دائم لمناهضة التطبيع سياسيا واقصادياً وثقافياً واجتماعياً لقيت دعما فلسطينيا.

وأكد 92 مثقفا عراقيا بين كاتب وشاعر وصحافي في بيان صحفي ايمانهم "بان القضية الفلسطينية هي القضية المحورية والمركزية في الوطن العربي وان المثقفين العراقيين ماضون في دعمهم لنضال الشعب الفلسطيني من اجل حريته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

برنامج لمواجهة الداعين للتطبيع

واشاروا الى انهم يعدون "لعقد مؤتمر دائم لمناهضة الغزو والتطبيع مع العدوالصهيوني بكل أشكاله سياسيا اقصادياً وثقافياً واجتماعياً وانتخاب لجنة من مفكرين وأدباء واعلاميين ومحامين لغرض وضع برنامج حول سبل مواجهة الداعين للتطبيع وذلك لمناقشة العديد من الأفكار والدراسات واقتراح القوانين لإقصاء الشركات المتورطة أو المدعومة من الكيان الصهيونى ومنع الشركات العالمية من العمل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضحوا ان أعمال المؤتمر ستتخللها ورْشَة عمل هدفها "وضع إستراتيجية وآليات عملية وفعالة لمناهضة الغزو والتطبيع مع العدو الصهيوني . وأشكال التطبيع ومعايير مناهضته ومخاطره وإستراتيجيات المقاطعة ومدى تأثيرها".

 

واشاروا الى ان أعمال المؤتمر ستبقى مفتوحة للمشاركة فيه اذ علمت "ايلاف" ان بغداد ستحتضنه بعد اجراء الانتخابات العراقية في العاشر من الشهر الحالي وذلك من خلال تسجيل الاسم والمهنة ورقم الهاتف والعنوان.

واعتبر المثقفون العراقيون في بيانهم ان عقد مؤتمر التطبيع في اربيل جاء "مخالفاً للدستور العراقي أولاً وأنه خيانة للعروبة والعقيدة والضمير ثانيأً".. مشددين على رفضهم القاطع "القاطع للاجتماعات غير القانونية التي عقدتها طغمة من الشخصيات العشائرية المقيمة في اربيلمن خلال رفع شعار التطبيع مع اسرائيل فهم لا يمثلون سوى أنفسهم .. وطالبوا القضاء العراقي بادانتهم بتهمة الخيانة العظمى .

وقع على البيان كل من :

- عبدالمنعم حمندي - شاعر وكاتب
- نوري التميمي- كاتب وصحفي
- وليد عمر العلي- كاتب وصحفي
- الدكتور فاضل الربيعي-،كاتب ومؤرخ
- حاتم حطاب - كاتب وصحفي
- عبدالكريم محمود حطاب- صحفي
- الدكتور قيس كاظم الجنابي-ناقد و كاتب
- عبد الأمير خليل مراد - شاعر وكاتب
- طارق الجبوري- صحفي
- الدكتور خالد المعيني - باحث وكاتب
- الدكتور هاني عاشور شاعر وصحفي
- حمزة مصطفى- ناقد وكاتب
- علي الزيدي- صحفي
- خالد العزاوي- شاعر وصحفي
- عادل ابراهيم- صحفي وكاتب
- زيد الحلي- كاتب وصحفي
- علي عبد الأمير الزبيدي- صحفي
- مازن عبد العزيز- صحفي
- علي جاسم الزبيدي- صحفي
- إسماعيل جليل - صحفي
- علي محمد ابراهيم- صحفي
- كريم الكناني- صحفي
- كريم السعد - صحفي
- محمد مهدي- صحفي
- لميس طارق - صحفية
- علي عبد الستار الطربولي- صحفي
- مؤيد البصام- ناقد وكاتب
- الدكتور جمال الكبيسي- كاتب
- الدكتور وليد خالد حمادي - كاتب
- رياض عبد الكريم- كاتب وصحفي
-مظهر عارف- كاتب وصحفي
- الدكتور عبد الجبار النعيمي - كاتب
- بشير الأعرجي- صحفي
- الدكتور محيميد مد الله الجبوري- شاعر وكاتب
- الدكتورة زينب الخفاجي- ناقدة وكاتبة
- عبد الخالق الركابي- كاتب وروائي
- مليح صالح شكر - كاتب وصحفي
- حسين صباح- شاعر
- شكر حاجم الصالحي- شاعر وكاتب
- محمد مناف الياسين - كاتب وصحفي
- الدكتور بدر العنزي - كاتب وصحفي
- ضياء الكواز- صحفي
- شامل عبد القادر- صحفي ومؤرخ
- طلال الغوار- شاعر وكاتب
- باسم عبد الحميد حمودي- ناقد وكاتب
- صلاح العسكري- صحفي
- الدكتور مرشد الزبيدي- شاعر وكاتب
- الدكتور حسن عبيد - كاتب وباحث
- الدكتور طه الهاشمي- كاتب وباحث
- سلام الشماع- كاتب وصحفي
- الدكتور صفاء الصفار - كاتب وصحفي
- الدكتورة .زينب علي عبد .- كاتبة وباحثة
- عدنان الحسيني- كاتب
- عباس شكر - شاعر
- أمجد ناصر - شاعر وصحفي
- عبد الرضا الحميد- كاتب وصحفي
- يحيى السماوي- شاعر وكاتب
- الدكتور فهمي الصالح- شاعر وكاتب
- سامي عباس الزبيدي- صحفي وكاتب
- الدكتور فاضل محسن- كاتب وصحفي
- عادل الدلي - صحفي
- عماد آل جلال- كاتب وصحفي
- أسماعيل حقي حسين - شاعر
- فوزي السعد - شاعر
- طاهر مهدي الهاشمي- كاتب وصحفي
- الدكتور عدنان نعمة سلمان - كاتب وصحفي
- حميد علي موسى - صحفي
- احمد عبد الله سويلم.- صحفي
- وليد نايف - صحفي وفنان
- باسل القادري. - صحفي
- عبد الستار الشعلان - صحفي
- صالح مهدي الحسناوي— صحفي
- محمود السعدي كاتب وصحفي
- جمال نايف الزكم - صحفي
- خضير العقيدي - صحفي
- سمية زكي - صحفية
- عبد الرزاق عزيز عبد الوهاب - صحفي
- ذو اليزن الجوالي- صحفي
- محمود السعدي - كاتب وصحفي
- عصام الصفار - صحفي
- الدكتورة خولة عمري - كاتبة وصحفية .
- عبد القادر فاضل - كاتب وصحفي
-باسل محمد علي-صحفي
- غادة قيصر- صحفية
- مؤيد عبد الزهرة-صحفي وكاتب
- صبحي جاسم مطشر صحفي
-يحيى الشرع -صحفي
- فاضل عيسى سلمان الشويلي - كاتب وصحفي
- امين چياد- شاعر وإعلامي
- مازن عمانؤيل - صحفي
- علي الخزرجي - صحفي

 

دعم فلسطيني

وعلى الفور أكد الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين دعمه لمشروع المؤتمر الدائم لمناهضة التطبيع.. وقال في برقية الى منظمي المؤتمر انه يقدر عالياً موقف المشاركين فيه هذا. بعثها لي الأمين العام للاتحاد الأستاذ الشاعر مراد السوداني، وهذا نصها :

وقال الشاعر الفلسطين مراد السوداني الذي وقع البرقية نيابة عن الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين " نؤكد على أن التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل لأرضنا والمتسبب بمعاناة شعبنا جريمة لا تقل عن جريمة الاحتلال وغطرسته".

 

وشدد الاتحاد على مساندة ودعم "المبادرة المبدعة" للمثقفين العراقيين "لمواجهة التطبيع وتجريم المطبعين داعين جميع الكتّاب والأدباء في الوطن العربي والعالم الإنساني للمشاركة بها ودعمها وتفعيلها وتحويلها إلى حقيقة مؤثرة وضاغطة على المطبعين أصحاب الالتواءات المنحرفة في السلوك الأخلاقي العربي الجمعي وحملة سكين المحتل ومساحي دماء الأبرياء عنها لتزوير الرواية وطمس جريمة العصر".

وعُقد مؤتمر للتطبيع في اربيل في 24 من الشهر الماضي بمشاركة حوالي 300 شخصية عراقية تحت عنوان "مؤتمر السلام والاسترداد" برعاية مركز اتصالات السلام ومقره نيويورك. وأصدر القضاء العراقي مذكرات قبض بحق عدد من المشاركين في المؤتمرإلا أن بعضهم أصدر بيانات تنصّلوا فيها من معرفتهم المسبقة بالمؤتمر وأهدافه.

المصدر: ايلاف

disqus comments here