أوروبا تهدد بوقف تمويل "الأونروا" بسبب "التحريض" ضد إسرائيل في المدارس

قال برلمان الاتحاد الأوروبي إنه سيشترط وقف التحريض ضد إسرائيل في كتب المدارس الفلسطينية التابعة لـ ”الأونروا“، للاستمرار في تقديم المساعدات المالية لمنظمة إغاثة اللاجئين الفلسطينيين، التابعة للأمم المتحدة.

وأفادت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية يوم الأربعاء، بأن لجنة الميزانية في البرلمان الأوروبي وافقت الثلاثاء على تعديل لحجب 20 مليون يورو (23 مليون دولار) من المساعدات لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، إذا لم يتم إجراء تغييرات فورية على المناهج الدراسية التي تدرس في مدارسها، والتي يزعم أنها تتضمن خطابا مناهضا لإسرائيل وتحريضا على العنف.

 

وقال التعديل ”سيتم تحرير الاحتياطي البالغ 20 مليون يورو بحلول العام الدراسي المقبل إذا تم إجراء تغييرات إيجابية جوهرية في المناهج من أجل تعزيز التعايش والتسامح والسلام مع إسرائيل بما يتماشى مع أهداف حل الدولتين“.

وأضاف ”في حالة عدم وجود تغيير في تلك المناهج، سيتم استخدام الاعتمادات في الاحتياطي لتمويل المنظمات غير الحكومية الفلسطينية التي لديها سجل حافل في تعزيز المبادرات التعليمية في البيئات المدرسية للأطفال المصممة على تعزيز التسامح والتعايش“.

ونقلت الصحيفة العبرية عن البيان الأوروبي قوله إن ”خطاب الكراهية ومعاداة السامية والتحريض على العنف في السلطة الفلسطينية وكتب الأونروا المدرسية لم يتم حذفها بعد“.

 

وتابع ”أكدت جميع قرارات البرلمان الأوروبي أن رواتب موظفي الخدمة المدنية التربويين التي يمولها الاتحاد الأوروبي، والذين يقومون بصياغة الكتب المدرسية الفلسطينية، يجب أن تكون مشروطة بما يعكس قيم السلام والتسامح والتعايش“.

وبحسب الصحيفة، يعتبر الاتحاد الأوروبي أكبر مانح مساعدات للسلطة الفلسطينية، إذ يدفع رواتب موظفيها المدنيين، بما في ذلك أولئك الذين يصممون مناهج السلطة الفلسطينية، وأرسلت أكثر من 157 مليون دولار من المساعدات إلى ”الأونروا“ عام 2021.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، أصدر البرلمان الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه قرارا يدين الأونروا للتحريض على الكراهية في مناهجها، ويطالب ”بإزالة المحتوى على الفور“.

وقالت الصحيفة إن القرار الأخير ”النادر“، جاء بعد تقرير نشرته منظمة الأبحاث والسياسة والدعوة الإسرائيلية ”IMPACT-SE“ حول الطبيعة السلبية والمعادية للسامية للمواد التعليمية للأونروا.

 

disqus comments here