نقل الاسير المضرب عن الطعام شادي أبو عكر إلى عيادات الرملة

قالت عائلة الاسير المضرب عن الطعام شادي أبو عكر ان هيئة شؤون الاسرى والمحررين أبلغتهم يوم امس بنقل أبنهم إلى مستشفى "سجن الرملة" نظرا لتدهور وضعه الصحي خلال الفترة الاخيرة.

يشار الى ان الأسير شادي أبو عكر مضرب عن الطعام منذ 37 يوما، ومحتجز في ظروف قاسية وصعبة في زنازين سجن "عوفر"، ويقبع في زنزانة قذرة وضيقة، لا تتوفر فيها أدنى شروط أو مقومات الحياة الآدمية.

ويعاني الأسير أبو عكر من تراجع على وضعه الصحي، ومشاكل واضحة في قدرته على النظر، حيث إن الزنزانة لا تتوفر فيها الإضاءة، كما أنه محروم من "الفورة"، أي الخروج إلى ساحة السجن، الأمر الذي أثر بشكل كبير على نظره.

 

والأسير أبو عكر 38 عاما من مخيم عايدة في بيت لحم، هو أسير سابق، أعاد الاحتلال اعتقاله في شهر تشرين الأول/ اكتوبر الماضي، وهو متزوج وأب لطفلين، أمضى سابقًا أكثر من عشر سنوات بشكل متواصل، وأفرج عنه عام 2012، ولاحقًا أعاد الاحتلال اعتقاله ثلاث مرات إداريّا، ومن المفترض أن ينتهي الأمر الإداريّ الحالي بحقّه في السادس من الشهر المقبل.

disqus comments here