الرئيس التونسي: سيتم تقديم قانون جديد للانتخابات وتعيين رئيس وزراء جديد

أكّد الرئيس التونسي قيس سعيد، أنه سيقدم قانونًا جديدًا للانتخابات في البلاد وسيعين قريبًا رئيسًا جديدًا للوزراء.

وذكر سعيد، خلال كلمة ألقاها من سيدي بوزيد: "سيتم وضع قانون انتخابي جديد حتى يكون النائب مسؤولا أمام ناخبيه".

وشدد على أنه "سيتم تعيين رئيس حكومة، لكن الأحكام الانتقالية تستجيب لمطالب الشعب".

وأوضح سعيد، أن الأحكام المتعلقة بالحقوق والحريات التي نص عليها الدستور ستبقى سارية المفعول، مضيفَا: "ولن يقدر أحد على افتكاك حريتكم".

وصرح مهددًا المتورطين في الفساد: "أقول مرة أخرى، إن صواريخنا القانونية على منصات إطلاقها وتكفى إشارة واحدة لتضربهم في أعماق أعماقهم".

وبيّن الرئيس التونسي أنه "كان لا بد من اللجوء للتدابير الاستثنائية وكان يمكن أن تكون تلك الإجراءات أشد"، معتبرًا أن الخطر لا يزال جاثما، "ولا يمكن أن أترك الدولة كالدمية تحرك من وراء الستار".

وتشهد تونس منذ أواخر يوليو أزمة سياسية على خلفية تدهور الأحوال الاقتصادية والمشاكل في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

وأصدر سعيد قرارات بإعفاء رئيس الوزراء، هشام المشيشي، من منصبه، وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، وأعلن تولي السلطة التنفيذية حتى تشكيل حكومة جديدة، لافتا إلى أن هذه الإجراءات كان يجب اتخاذها قبل أشهر، بينما اتهمه منتقدو هذه الخطوات بتنفيذ انقلاب.

disqus comments here