أبو الغيط وغوتيريش يؤكدان ضرورة التوصل إلى تسوية عادلة لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية

التقى أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، يوم الاثنين، مع أنطونيو جوتيريش سكرتير عام الأمم المتحدة، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها حالياً إلي نيويورك للمشاركة في الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة ، بأن اللقاء بين أبو الغيط وجوتيريش تناول التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، وكذا سبل التعامل مع الأزمات في كل من سوريا واليمن وليبيا، ومعالجة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية.

وأوضح المصدر، أن الأمين العام استعرض في هذا السياق مجمل مواقف الجامعة إزاء القضية الفلسطينية وبالذات في مواجهة المخططات الإسرائيلية لتهويد القدس بشكل يؤدي الي اخراجها من اي تسوية محتملة للصراع القائم.

وأشار المصدر إلي أن السكرتير العام أكد من جانبه التزامه الكامل بمواصلة مساعيه لتعبئة الجهد الدولي، بما في ذلك من خلال الرباعية الدولية، للتوصل إلي تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف المصدر أن اللقاء شهد توافق الطرفين حول ضرورة الاستمرار في الجهود الدولية الرامية للتوصل إلي تسوية سياسية شاملة للأزمة السورية، وكذا أهمية تكثيف العمل المشترك بين الجامعة والأمم المتحدة بغية حث جميع الاطراف السياسية الليبية علي الالتزام بالاستحقاق الانتخابي المقبل في موعده واتمامه بنجاح.

كما تناول اللقاء سبل حلحلة الأزمة اليمنية وإستعادة الشرعية للحكم في البلاد.

وذكر المصدر أن الأمين العام شدد على أهمية تعديل السلوك الايراني في المنطقة في المنطقة وسعيها لزيادة نفوذها في عدد من الدول العربية بما يزعزع الاستقرار في المنطقة العربية.

 

disqus comments here