الاحتلال يدمر لوازم مسجد قرية صرفند المهجرة

أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على تخريب كافة لوازم الصلاة وأغراض مسجد قرية صرفند المهجرة في الداخل المحتل.

فدمرت قوات الاحتلال كراسٍ وبسط في المسجد والخيمة وبرميل يحوي ماء للوضوء، في سعيها لمنع الأهالي من زيارة أراضي القرية التي دُمّرت وهُجّرت في عام النكبة 1948.

 

وقال رئيس لجنة قرية صرفند المهجرة سمير درويش، إن "هذا ليس الاعتداء الإسرائيلي الأول على المسجد ومحاولة ثنينا عن الصلاة والرباط فيه.

يذكر أن صلاة الجمعة تقام كل أسبوع منذ نحو 21 عاما، على أنقاض المسجد الذي هدمته سلطات الاحتلال في قرية صرفند المهجرة رغم التضييقات الإسرائيلية المتواصلة.

 

disqus comments here