تواصل انتهاكات الاحتلال: اقتحام للأقصى وإغلاق الحرم الإبراهيمي بالقوة واعتقالات ومداهمات

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الأربعاء، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم، حيث اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، واعتقلت قوات الاحتلال 3 مواطنين من رام الله ونابلس، وهاجم مستوطنون منازل المواطنين في مدينة الخليل، في حين داهمت قوات الاحتلال بلدة يعبد وقرية العرقة في محافظة جنين.

267   مستوطنًا يقتحمون "الأقصى" وآخرون يهاجمون منازل المواطنين بالخليل

في القدس المحتلة، اقتحم عشرات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات متتالية.
وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية، إن 267 مستوطنًا، اقتحموا "الأقصى" عبر باب المغاربة إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية في الجزء الشرقي منه.
وفي محافظة الخليل، هاجم مستوطنو "كريات أربع" منازل المواطنين في حارة جابر شرق مدينة الخليل، فيما اعتدت قوات الاحتلال على أهالي شارع الشهداء وعرقلت وصولهم الى منازلهم، واقتحمت عدة منازل بالمدينة ونهبت أموالا من داخلها، كما داهمت بلدتي يطا ودير سامت، في الخليل.
وقال الناشط ضد الاستيطان عارف جابر ، إن مستوطنين هاجموا منازل المواطنين في حارة جابر ورشقوها بالحجارة والزجاجات الفارغة. وعقب تصدي الأهالي لهم ودفاعهم عن أنفسهم، أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت باتجاههم واقتحموا عدة منازل، ما تسبب بحالة من الرعب والهلع لدى الأهالي، خاصة الأطفال.
وأضاف أن جنود الاحتلال اعتدوا فجرًا على الأهالي في شارع الشهداء وعرقلوا وصولهم الى منازلهم، فيما تم منع المواطن مفيد الشرباتي من الوصول الى منزله والدخول عبر الحاجز العسكري المقام على مدخل الشارع، واحتجزوا نجله مجد (19 عامًا) لعدة ساعات واعتدوا عليه بالضرب.
وأشارت مصادر محلية  إلى أن المواطن الشرباتي أصر على البقاء والنوم امام الحاجز العسكري لمدة خمس ساعات قبل أن يتم السماح له بالوصول الى منزله.
في غضون ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال عدة منازل بمدينة الخليل وفتشتها، عرف من أصحابها: عبد هشام أبو تركي، ومصطفى أبو تركي، واستولت على مبلغ 50 ألف شيقل من منزله.
كما داهمت قوات الاحتلال بلدتي يطا ودير سامت جنوب الخليل وفتشت عدة منازل فيها وعرف من أصحابها: احمد خليل الاقرع، وخليل وانس، واحمد أبو عرام، ومحمود ماجد زين، وعبد الباسط الحروب.

وفي محافظة رام الله والبيرة، داهمت قوات الاحتلال مكتب النقابة العامة للعاملين في قطاع الخدمات والأعمال الحرة وسط رام الله، واستولت على محتوياتها.
وأعقب هذا الاقتحام مواجهات مع قوات الاحتلال، في عدة أحياء بمدينتي رام الله والبيرة، دون أن يبلغ عن إصابات.

 

الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي بالقوة ويعتدي على الزوار والمصلين

في محافظة الخليل، اعتدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على الزوار والمصلين وموظفي وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، في الحرم الإبراهيمي وسط الخليل، وطردتهم من الحرم بالقوة وأغلقته.

وأوضح مدير الحرم، رئيس السدنة الشيخ حفظي أبو سنينة ، أن قوات الاحتلال استباحت جميع أروقة وساحات الحرم الإبراهيمي الداخلية والخارجية ودخلت على سجاده ببساطيرها، واعتدت على موظفي وزارة الأوقاف مجدي صلاح ورائد مسودة بالشتم والضرب، وطردت المصلين المسلمين، وأرغمت النساء وهن في حلقات ذكر على الخروج من الحرم، ومنعت المصلين من دخوله بحجة تأمين احتفال المستوطنين بـ "عيد الغفران".

وفي محافظة جنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة من الجهة الجنوبية، وداهمت حيي البعاجوة وأبو شملة، ونصبت حاجزا عسكريا في مركز الحيين، وأوقفت المارة واستجوبتهم.

وفي سياق متصل، اندلعت فجر اليوم مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، عند حاجز الجلمة العسكري، وعلى الشارع المحاذي لمستوطنة "دوتان" بمحافظة جنين.
وذكرت مصادر محلية ، أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في الموقعين عقب فعاليتين مساندتين للأسرى، أشعل خلالهما الشبان الإطارات ورشقوا مركبات الاحتلال بالحجارة.
وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد وقرية العرقة، وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة، ونشرت فرقة مشاة بين حقول الزيتون وبمحاذاة جدار الفصل العنصري.

 

اعتقال 3 مواطنين من نابلس ورام الله

اعتقلت قوات الاحتلال 3 مواطنين من محافظتي رام الله والبيرة ونابلس.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات اسرائيلية خاصة "مستعربون"، فجرًا، فتى من بلدة حوارة جنوب نابلس.
وقال الناطق باسم حركة "فتح" في حوارة عواد نجم، إن قوات اسرائيلية خاصة بزي مدني ترجلت من إحدى المركبات واعتقلت الفتى يوسف فؤاد عودة (16 عامًا)، واعتدت عليه بالضرب، مشيرًا إلى أن هذه المرة الثالثة التي يتعرض فيها الفتى عودة للاعتقال.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أسيرًا محررًا من مدينة البيرة.
وقال مصادر محلية ، إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر جمال زيد (65 عامًا)، عقب مداهمة منزله في حي الإرسال بمدينة البيرة.

واعتقلت قوة خاصة إسرائيلية الطالب في جامعة بيرزيت جعفر عزيز كايد، من منزل ذويه في رام الله.

وقال المواطن عزيز كايد إن قوات خاصة من جيش الاحتلال اعتقلت نجله جعفر من منزله وسط رام الله، بعد أن فجّرت الباب واقتحمت المنزل، مشيرا إلى أن نجله لا يزال يتعافى من عملية أجراها لإزالة المرارة قبل 4 أيام.

ـــ

disqus comments here