الاحتلال يواصل انتهاكاته: إصابات وقصف غزة واعتقال اثنين آخرين من محرري "جلبوع"

 واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم السبت، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي، وآخرون بالاختناق، كما اعتقلت قوات الاحتلال 11 مواطنا بينهم اثنان من الذين انتزعوا حريتهم مؤخراً من سجن "جلبوع".

قصف غزة وإصابة العشرات خلال مواجهات مع الاحتلال وقمع فعاليات مناهضة للاستيطان

قصفت طائرات حربية إسرائيلية، بعدد من الصواريخ موقعين وأرضا زراعية في قطاع غزة، وأفادت مصادر محلية ، بأن طائرات حربية إسرائيلية قصفت بصاروخين موقعا غرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى تدميره واشتعال النيران فيه، وإلحاق أضرار بممتلكات المواطنين المجاورة.

كما قصفت طائرة الاحتلال موقعا في مدينة دير البلح وسط القطاع، ما أدى إلى تدميره وإلحاق أضرار بممتلكات المواطنين القريبة من الاستهداف، وقصفت بصاروخ واحد على الأقل أرضا زراعية شرق بلدة بيت حانون شمال القطاع.

وأصيب 8 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 بالاختناق بالغاز، خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس.

وقال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن طواقم الاسعاف تعاملت مع 8 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة.

اندلعت مواجهات على مدخل بيت لحم الشمالي، تنديدا باعتقال الأسرى الأربعة الذين حرروا أنفسهم مع أسيرين آخرين من سجن "جلبوع"، الاثنين الماضي.

وأفادت مصادر محلية ، بأن مسيرة طلابية انطلقت صوب المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، قمعتها قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن اصابات.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، مسيرة طلابية على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع صوب الطلبة، الذين خرجوا في مسيرة دعما وإسنادا للأسرى الذين حرروا أنفسهم، وتم اعتقال أربعة منهم الليلة.

واندلعت، مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، على مدخل البيرة الشمالي، وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع والرصاص "المطاطي" صوب الشبان المشاركين في مسيرة سلمية نصرة للأسرى الذين انتزعوا حريتهم، ولم يبلغ عن وقوع اصابات.

كما اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، وأفادت مصادر محلية ، بأن مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام صوب المواطنين والمحلات التجارية في باب الزاوية ما تسبب بإغلاقها، وإصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز السام.

كثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، من تواجدها العسكري في محيط بلدة يعبد وقرى كفيرت، ونزلة الشيخ زيد، وأم دار، والهاشمية، وكفرقود، والعرقة، والطرم، الواقعة بمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال كثفت من تواجدها العسكري في محيط تلك القرى، ونشرت وحدات خاصة "مستعربين" وهم يستقلون مركبات تحمل لوحة تسجيل فلسطينية، وشددت من تواجدها العسكري عبر نشر فرق مشاة بين كروم الزيتون.

اعتقال 11 مواطنا بينهم اثنان من محرري سجن "جلبوع"

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، أسيرين آخرين من الأسرى الستة الذين حرروا أنفسهم من سجن "جلبوع"، الاثنين الماضي، وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن الشرطة اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي (46 عاما) من مخيم جنين، ومحمد عارضة (39 عاما) من بلدة عرابة، قرب بلدة الشبلي أم الغنم على سفوح جبل طابور في الجليل الأسفل، في مرج ابن عامر.

يشار إلى أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت مساء يوم الجمعة، الأسيرين محمود عبد الله العارضة (46 عامًا) من بلدة عرابة جنوب جنين، ويعقوب محمود قادري (49 عامًا) من قرية بئر الباشا جنوب جنين، في منطقة جبل القفزة بمدينة الناصرة".

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا قرب الحرم الابراهيمي في الخليل، وذكرت مصادر محلية وأمنية ، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد محمد بوجه (18عاما) على حاجز عسكري قرب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة وسط مدينة الخليل.

كما اعتقلت سليم مازن جوابرة (19 عاما)، وكامل ابراهيم أبو هشهش (17 عاما)، ومحمد أحمد أبو طماعة (19 عاما)، واسلام بنات (18 عاما) من مخيم العروب.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منزلا في قرية زبوبا غرب جنين، وذكرت مصادر محلية ، أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل المواطن سمير جلال جرادات بمنطقة "البير" في القرية وعبثت بمحتوياته، وحطمت أبواب منزل نجله محمد، كما استولت على كاميرات مراقبة من المنازل المحاذية لجدار الضم والتوسع العنصري في القرية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة أسرى محررين من جنين، وذكرت مصادر أمنية وذوو الأسرى ، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسرى المحررين: مجد أحمد بعجاوي، وأمجد جابر حمارشة، وأسعد عصام قنيري، عقب دهم منازل ذويهم في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال فجرت بوابة منزل عائلة الأسير بعجاوي، واستولت على 7 أجهزة هواتف خلوية تخص أفراد عائلته، كما داهمت تلك القوات فجرا، منزل الشاب وحيد محمد عبد الله انفيعات في يعبد، واعتقلته، ثم أفرجت عنه بعد استجوابه.

وداهمت قوات الاحتلال منزل شاب في مدينة القدس واعتقلته بعد تفتيش منزله، وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشاب نور الشلبي (26 عاما) واقتادته إلى معتقل المسكوبية.

 

مستوطنون يهاجمون منزلا في بورين جنوب نابلس ومواجهات بالقدس

هاجم مستوطنون، منزلا في قرية بورين جنوب نابلس، وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطنة" يتسهار" هاجموا منزل أم أيمن صوفان، في بورين بالحجار، وأضاف أن مواجهات اندلعت في المنطقة مع جنود الاحتلال، لافتا إلى أن المنزل تعرض قبل ايام لاعتداء من قبل المستوطنين.

الاحتلال يغلق المدخل الرئيس لقرية النبي صالح

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم السبت، المدخل الرئيس لقرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

وقالت مصادر محلية ، إن إغلاق مدخل قرية النبي صالح تسبب في حدوث أزمة مرورية خانقة في المكان.

ـــــــ

disqus comments here