قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات واعتقالات في مدن الضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليل الجمعة، شابا، خلال المواجهات التي اندلعت على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، تنديدا باعتقال الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري، اللذان تمكنا من الفرار مع 4 أسرى من سجن "جلبوع"، الاثنين الماضي.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد عايد الحمود (18 عاما) من مخيم عايدة شمال بيت لحم، خلال المواجهات، دون أن يبلغ عن إصابات.

كما خرج العشرات من الشبان في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم في مسيرة جابت الأحياء والازقة، تنديدا باعتقال الأسيرين العارضة وقادري.

وحمل المشاركون في المسيرة الاحتلال المسؤولية عن حياتهما، وحياة كافة الأسرى الذين يواجهون إجراءات تعسفية من ادارة السجون.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة أسرى محررين من جنين.

وذكرت مصادر أمنية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسرى المحررين: مجد أحمد بعجاوي، وأمجد جابر حمارشة، وأسعد عصام قنيري، عقب دهم منازل ذويهم في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال فجرت بوابة منزل عائلة الأسير بعجاوي، واستولت على 7 أجهزة هواتف خلوية تخص أفراد عائلته.

كما داهمت تلك القوات فجرا، منزل الشاب وحيد محمد عبد الله انفيعات في يعبد، واعتقلته، ثم أفرجت عنه بعد استجوابه.

disqus comments here