تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وعشرات المصابين واعتقال اثنين من محرري "جلبوع" وعربدة للمستوطنين

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الجمعة، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث ارتقى شهيد في القدس، أصيب عشرات المواطنين في قمع فعاليات مناهضة للاستيطان وداعمة للأسرى، فيما جرى اعتقال 16 مواطناً بينهم اثنان من الذين انتزعوا حريتهم مؤخراً من سجن "جلبوع"، فيما أطلق مستوطنون النار صوب أطفال قرب القدس ومنزل في الخليل، وحطموا 3 مركبات واقتلعوا أشتال زيتون.

شهيد في القدس وعشرات المصابين خلال مواجهات مع الاحتلال وقمع فعاليات مناهضة للاستيطان ومساندة للأسرى

استشهد الطبيب المقدسي حازم الجولاني، بعد إطلاق عناصر من شرطة الاحتلال النار عليه قرب باب المجلس (أحد أبواب المسجد الأقصى) في مدينة القدس المحتلة.

وأظهر تسجيل مصوّر التقط في محيط باب المجلس، أن أحد عناصر شرطة الاحتلال وضع ركبته على ظهر الشهيد الجولاني، بينما كان يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو مقيد اليدين.

من جانب آخر، أصيب 18 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم صحفي، و97 بالاختناق، و18 بحروق وجراء السقوط، في مواجهات اندلعت في محيط جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

واستهدفت قوات الاحتلال مركبتي إسعاف بقنابل الغاز، واحدة تابعة لجمعية الهلال الأحمر والأخرى لجمعية الإغاثة الطبية.

كما أصيب 4 مواطنين بالرصاص "المطاطي" و30 بالاختناق، و4 بقنابل غاز وبحروق، أثناء قمع مسيرة انطلقت صوب حاجز حوارة العسكري إلى الجنوب من نابلس، إسناداً للأسرى في سجون الاحتلال.

كما سجلت إصابتان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في مواجهات شهدتها قرية أوصرين جنوب نابلس، وواحدة في بيت دجن شرق المحافظة.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة انطلقت في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أسفرت عن إصابة 3 شبان بالرصاص "المطاطي" والعشرات بالاختناق.

كما شهدت بلدة عزون المجاورة مواجهات تركزت على مدخلها الشمالي، أصيب خلالها شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأصيب أيضاً شابان بالرصاص "المطاطي"، والعشرات بالاختناق، في مواجهات اندلعت عقب قمع الاحتلال مسيرة إسناد للأسرى في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وتعرض كذلك العشرات من للاختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال، في باب الزاوية وسط مدينة الخليل، ومخيم العروب شمالاً.

وأصيب شاب من مخيم جنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز الجلمة العسكري شمال جنين.

اعتقال 16 مواطناً بينهم اثنان من محرري سجن "جلبوع"

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 5 من ذوي الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع"، بعد مداهمة منازلهم في بلدتي عرابة وبئر الباشا جنوب جنين.

وطالت الاعتقالات في عرابة: باسمة ورائد ومحمد، أشقاء الأسير المحرر محمود عبد الله عارضة، ومن بلدة بئر الباشا، اعتقل الاحتلال الأسير المحرر رأفت غوادرة الذي قضى 12 عامًا في سجون الاحتلال، وهو ابن خال الأسير المحرر يعقوب قادري، كما اعتقلت شقيقه يوسف قادري.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، سبعة مواطنين من بلدة سعير شمال الخليل، وهم: محمد أحمد محمد جبارين، وجلال عيسى جبارين، ولؤي محمد جبارين، ورائد عبد الرؤوف جبارين، وتميم عبد الرؤوف جبارين، ومحمود موسى جبارين، ومهند منجد إبراهيم جبارين.

كذلك، اعتقل الاحتلال، الطفل مالك تامر جوابرة (11 عاما)، من مخيم العروب شمال الخليل.

ومن قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، اعتقلت قوة من جيش الاحتلال، الشاب أكرم عبد الكريم ضراغمة بعد مداهمة منزل عائلته.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء يوم الجمعة، إن "قوات من الشرطة الإسرائيلية، اعتقلت اثنين من الأسرى الستة الذين حرروا أنفسهم من سجن "الجلبوع" يوم الاثنين الماضي".

وأضافت أن "الشرطة اعتقلت الاثنين في منطقة جبل القفزة بمدينة الناصرة"، مشيرةً إلى أن الأسيرين هما محمود عبد الله عارضة (46 عامًا) من بلدة عرابة جنوب جنين، ويعقوب محمود قادري (49 عامًا) من قرية بئر الباشا جنوب جنين.

مستوطنون يطلقون النار صوب أطفال ومنزل ويحطمون 3 مركبات ويقتلعون أشتال زيتون

أطلق مستوطن الرصاص الحي، صوب ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 13-14 عاما، قرب مفترق بلدة الرام، شمال القدس المحتلة.

على مقربة من ذلك، أطلق مستوطنون النار صوب منزل المواطن جمال اسعيفان، في منطقة واد الحصين بالبلدة القديمة من مدينة الخليل، والواقع بمحاذاة مستوطنة "كريات أربع"، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية به.

كما حطم المستوطنون 3 مركبات تعود لعائلة الرازم في ذات المنطقة.

وفي اعتداء آخر، أقدمت مجموعة من مستوطني "ايبي هناحل" على اقتلاع 50 شتلة زيتون، في منطقة واد الحجار في كيسان شرق بيت لحم، تعود ملكيتها للمواطن أيوب يوسف عبيات.

وفي بيت لحم، اقتحم أكثر من 200 مستوطن بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقتي خربة عايش في قرية أرطاس، وأطراف البركة الثالثة في منطقة برك سليمان جنوب بيت لحم.

disqus comments here