دائرة المقاطعة في «الديمقراطية» تثمن خطوة إدارة مطعم فانيلا بمنع طاقم تلفزيوني إسرائيلي من التصوير وطرده من داخل فرعيه برام الله

ثمنت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، خطوة إدارة مطعم «فانيلا» بمنع وطرد طاقم تلفزيوني إسرائيلي انتحل صفة صحفيين في التلفزيون الفرنسي، من التصوير داخل فرعي المطعم في حي المصيون وشارع الإرسال بمدينة رام الله في الضفة الفلسطينية.

دائرة المقاطعة في الجبهة وهي تثمن هذه الخطوة، تدعو جماهير شعبنا وأصحاب المؤسسات والمصانع والمطاعم والمقاهي لمقاطعة الصحفيين ووسائل الإعلام الإسرائيلية ومنع إجراء أية مقابلات معهم وعدم تسهيل عملهم.

وتؤكد الدائرة ضرورة تعزيز ثقافة المقاطعة في المجتمع الفلسطيني ومقاطعة المنتوجات الإسرائيلية وبضائع المستوطنات، وتشجيع المنتج الوطني وتحسين جودته.

وتبين الدائرة أن وسائل الاعلام الإسرائيلية تعمل بطريقة غير مهنية، كبوق للاحتلال وتسعى لتبرير جرائمه ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، وتعمل على تشويه وقلب الحقائق والمواقف الفلسطينية بطريقة ممنهجة، فيما الكثير من الإعلاميين الإسرائيليين يبررون ويحرضون ويشكلون غطاءً لجرائم واعتداءات الاحتلال.

 

وتدعو دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية، السلطة الفلسطينية وشركات ومكاتب الخدمات الاعلامية ومدراء المؤسسات والشركات الفلسطينية إلى رفض التعاطي مع وسائل الإعلام الإسرائيلية أو الصحفيين الإسرائيليين أو تقديم أية خدمات لهم أو الإدلاء بتصريحات أو إجراء مقابلات معهم.

 


--
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

المكتب الصحفي/ قطاع غزة

disqus comments here