الشرطة الإسرائيلية تبدأ التحقيق مع رئيس الموساد السابق كوهين

بدأت الشرطة الإسرائيلية، بالتحقيق مع رئيس الموساد السابق يوسي كوهين في عدد من القضايا، وذلك بتوجيهات من المدعي العام أفيحاي ماندلبليت.

وذكرت القناة "13" العبرية، أن كوهين تلقى 20 ألف دولار كهدية لزفاف ابنته من رجال الأعمال المليادير الاسترالي جميس باكر.

وأمر المدعي العام أفيشاي ماندلبليت، بإجراء تحقيق أولي في قضية مالية تابعة لكوهين في وقت سابق من هذا الشهر.

وأكد ماندلبليت، أن ابنة كوهين تلقت هدية بقيمة 20 ألف دولار لزفافها من الملياردير الأسترالي جيمس باكر.

قال كوهين، إن محامي الموساد نصحه بأن قبول الهدية مسموح به.

 وادعى لاحقًا أنه أعاد الأموال عندما أصبحت القضية مثيرة للجدل.

قال كوهين إنه يأسف لأنه قبل هو وابنته الهدية، لكنه لم يعتقد أنها كانت مشكلة في ذلك الوقت في ضوء مدى ثراء باكر ولعدم وجود مقايضة أو طلب.

ستنظر الشرطة أيضًا في الاشتباه في أن كوهين نقل معلومات سرية إلى مضيفة طيران يُزعم أنه كانت تربطه بها علاقة وثيقة خلال نهاية فترة رئاسته للموساد، حسبما أفادت القناة 13.

ومع ذلك، يبدو أن التحقيق الرئيسي يتعلق بالهدية المقدمة من باكر.

وبحسب القناة، فإن من بين القضايا التي سيتم التحقيق مع كوهين فيها، مشاركته معلومات سرية مع مضيفة طيران كان على اتصال شخصي وثيق بها خلال العامين الماضيين.

disqus comments here