«الديمقراطية» تبارك للأسير الغضنفر انتصاره بأمعائه وإرادته الفولاذية على إرادة السجان

قال ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية إبراهيم منصور، إن «الأسير الغضنفر أبو عطوان انتصر بأمعائه الخاوية على الاعتقال الإداري بعد خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام لـ (65) يوماً، وبإرادته الفولاذية على إرادة إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي وجبروت جلاديه الذين رضخوا لمطالبه العادلة بالإفراج عنه».

وأضاف منصور: «نبارك للأسير الغضنفر انتصاره على السجان الإسرائيلي في معركة «الأمعاء الخاوية» والافراج عنه من سجون الاحتلال». مشدداً أن انتصاره هو انتصار للحركة الوطنية الأسيرة ولكافة أبناء شعبنا الفلسطيني، ولحملات الدعم والإسناد والتضامن في الوطن وفي مخيمات اللجوء والشتات التي وقفت لجانبه وساندته طيلة فترة إضرابه، ولعائلته التي نقلت أدق التفاصيل عن معركته البطولية.

وأكد منصور أن «الاعتقال الإداري» الذي تنتهجه دولة الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى بات سيفاً مسلطاً على رقابهم، ما يتطلب مواصلة العمل وطنياً ودبلوماسياً من أجل انتزاع حقوقهم. منوهاً إلى أن «الأسرى مناضلون ويستحقون كل رعاية واهتمام، ونعاهدهم بمواصلة النضال، وأن تبقى قضيتهم على رأس الأولويات حتى نيل حريتهم»

 

 



--
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

المكتب الصحفي/ قطاع غزة

disqus comments here