بعد رفض مسؤولي الاتحاد الأوروبي استقباله: بومبيو يلغي رحلته إلى أوروبا

قال دبلوماسيون أوروبيون، إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ألغى رحلته إلى أوروبا فى اللحظة الأخيرة، اليوم الأربعاء، بعد أن رفض وزير خارجية لوكسمبورج وكبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي مقابلته.

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن الازدراء غير العادي لواشنطن، جاء بعد أيام من أعمال الشغب العنيفة في مبنى الكابيتول الأميركي من قبل الآلاف من أنصار الرئيس الاميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب، الذين حرضهم الرئيس مسبقًا واتهمه أعضاء مجلس النواب الديمقراطيون بالتحريض على التمرد، وسط إجراءات عزل ثانية.

وذكرت رويترز أن بومبيو، الحليف المقرب لترمب، سعى للقاء جان أسيلبورن في لوكسمبورج، قبل الاجتماع بقادة الاتحاد الأوروبى وكبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي في بروكسل، حسبما أفاد ثلاثة أشخاص مقربون من التخطيط.

وقال مصدر دبلوماسي، إن بومبيو كان يعتزم فى الأصل الذهاب إلى لوكسمبورج، لكن تلك المرحلة من الرحلة ألغيت، بعد أن أبدى المسؤولون هناك ترددًا في منحه مواعيد.

لكن جدول زيارة بومبيو لرحلته الأخيرة في إدارة ترمب في بروكسل، لم يتضمن أي اجتماعات مع الاتحاد الأوروبي أو أي أحداث عامة فى الناتو.

وقال مصدر دبلوماسي ثالث، إن الحلفاء شعروا "بالحرج" من بومبيو بعد أعمال العنف في واشنطن الأسبوع الماضي.

وأكدت وزارة الخارجية في لوكسمبورج، أن المقابلات التى كانت مقررة سابقاً هناك ألغيت الآن، لكنها رفضت إعطاء مزيد من التفاصيل، ورفض الاتحاد الأوروبي التعليق.

 

disqus comments here