رام الله: اعتقال المحامي "مهند كراجة" وآخرين أمام المحكمة

اعتقلت أجهزة أمن السلطة، محامي وناشطين من أمام محكمة مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أنّ أمن السلطة اعتقل المحامي مهند كراجة وناشطين اثنين من أمام محكمة رام الله، قبل تنظيم وقفة رافضة لاعتقال الأمن لمتظاهرين.

وأشار الصحفي جهاد بركات، إلى أنّ الأمن اعتقل المحامي مهند كراجة وثلاثة نشطاء من أمام محكمة رام الله، وأمهلنا نصف دقيقة لمغادرة المكان قبيل تنظيم نشطاء لوقفة رافضة لاعتقال الناشطين غسان السعدي ومحمد فرارجة".

وفي السياق ذاته، أوضح الصحفي علاء الريماوي: أنّ وزارة الأوقاف رفعت عليه قضية والنيابة العامة طلبته للتحقيق في رام الله.

ورفض وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب، التعقيب على رفع قضية ضد الريماوي بالقول: "هذه قضية قانونية أرفض التعقيب عليها".

واستنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إقدام الأجهزة الأمنية على اعتقال المحامي مهند كراجة المدير التنفيذي لمجموعة محامون من أجل العدالة وثلاثة ناشطين من أمام مبنى محكمة رام الله صباح اليوم احتجاجاً على احتجاز السلطة بعض الناشطين، داعيةً إلى إطلاق سراحهم فوراً والتوقف عن هذا النهج العقيم والضار.

واعتبرت الجبهة في بيان صدر عنها ، أن استهداف السلطة للمحامين بعد مسلسل طويل من الاعتداءات على المعارضين والنشطاء وتوسيع الاعتقالات بحقهم على خلفية التعبير عن الرأي والحق في التظاهر السلمي والاحتجاج على سياسة الاعتقالات السياسية والتنكيل والقمع، تصعيد جديد من جانب السلطة وأجهزتها الأمنية، يؤكد بأن السلطة لا تريد التخلي عن هذا النهج.

وختمت، بيانها مؤكدة على ضرورة تعزيز الضغط الوطني والشعبي على السلطة لإلزامها بوقف انتهاكاتها واحترام حرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر، والتوقف عن الملاحقات والاعتقالات بحق المعارضين.

disqus comments here