الفريق "مميش" يكشف تصريحات الرئيسي "السيسي" له قبل ثورة 30 يونيو

قال الفريق مهاب مميش مستشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمشروعات محور قناة السويس، إنه لا بديل عن قناة السويس وقديما فكرت إسرائيل في إنشاء بديلا لها ولكنها فشلت.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "الجمعة في مصر" المذاع علي قناة "إم بي سي مصر": أن قناة السويس لا بديل لها حاليا أو مستقبلا .

وعن تأثير خط أنابيب إيلات عسقلان على حركة العبور في قناة السويس، علق "مميش": "لا يوجد تهديد لقناة السويس، وإسرائيل فكرت مرة أنها تلغى قناة السويس وتدخل السفن القادمة من الجنوب عن طريق خليج العقبة إلى إيلات ثم إلى حيفا وأسدود ثم البحر المتوسط وهذا يتكلف مليارات، ووزارة الخزانة الإسرائيلية رفضت ذلك في الأخير، وخط عسقلان إيلات تم إلغاؤه".

وأوضح: "إختيار مسار 30 يونيو كان إلزاميا للحفاظ علي الدولة المصرية، مضيفا: "الرئيس السيسي قال لي قبل ثورة 30 يونيو "أنا ماسك جمرة من النار وإدعيلي".

وقال الفريق مهاب مميش مستشار رئيس الجمهورية لمشروعات قناة السويس، إن أزمة السفينة الجانحة أثبتت أن قناة السويس شريان الحياة لمصر والعالم كله.

ونفى مميش خلال لقاء ببرنامج "الحكاية" المُذاع على فضائية "إم بي سي"، تعميق قناة السويس، حيث تم تعميقها من 16 متر إلى 24 متر ، وهذا هو أقصى عُمق للأجيال الحالية، والأجيال القادمة في بناء السفن .

وأشار مستشار رئيس الجمهورية لمشروعات قناة السويس، إلى أنه سيتم توسيع القناة من الجانب الغربي، من أجل زيادة عدد السفن المارة، ويكون الإبحار آمن للغاية، موضحا أن قناة هي الأسرع على مستوى العالم، بالإضافة إلى اختصار زمن الإبحار من 22 ساعة إلى 11 ساعة ، مما يؤدي إلى جذب العديد من السفن للعبور من القناة .

وأردف: "أنا شايف المستقبل لقناة السويس، والماضي والحاضر لقناة السويس " .

وعلق حول قناة أسدود الإسرائيلية، وتهديدها لـ قناة السويس، قائلاً: "مفيش حاجة تقدر تهدد قناة السويس، لأنها الأولى في العالم، بالعاملين فيها وبرئيسها " .

ونفى الفريق مهاب مميش، مستشار رئيس الجمهورية لمشروعات محور قناة السويس، وجود تأثير لمشروع القناة الذي كانت تنوي إسرائيل إقامته، على قناة السويس.

وأضاف مميش، أن المسافة التي كانت مقترحة لعمل قناة إسرائيلية بديلة لقناة السويس 522 كليو متر، مؤكداً أن وزارة المالية الإسرائيلية رفضت الفكرة تماماً.

وتابع: "تقدمت وزارة المالية الإسرائيلية بمقترح لعمل محطة حاويات بإيلات، ونقله من إيلات بالسكة لحيفا وأسدود، المشروع كان بحاجة إلى 19 ألف عربة سكة حديد لتوصيل مركب واحدة، وهنا تاكد ارتفاع التكلفة وعليه تم إلغاء الموضوع.

disqus comments here