الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بوقف عمليات الهدم والإخلاء في القدس

دعت الأمم المتحدة، الخميس، إسرائيل، إلى احترام الوضع الراهن بمدينة القدس، ووقف عمليات الاستيطان والإخلاء والهدم بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.
جاء ذلك على لسان وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روز ماري ديكارلو، خلال المؤتمر الدولي المنعقد حاليا عبر دائرة تلفزيونية حول "التغيير الديموغرافي القسري في القدس - خروقات جسيمة وتهديد للسلام".
ويسلط المؤتمر الذي تنظمه اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ومنظمة التعاون الإسلامي، الضوء على الممارسات الإسرائيلية المستمرة لتغيير التركيبة السكانية والوضع الراهن في احتلال القدس، مع التركيز بشكل خاص على إخلاء الفلسطينيين من منازلهم وهدمها.
ويشارك في المؤتمر الذي تستغرق أعماله يومًا واحدًا، عدد من ممثلي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إضافة لممثلين عن منظمات أهلية معنية بحقوق الإنسان.
وأكدت ديكارلو في كلمتها خلال المؤتمر على ضرورة "احترام الوضع الراهن في القدس ووقف عمليات الهدم والإخلاء والنشاط الاستيطاني غير القانوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة".
وحثت الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف المفاوضات الرامية إلى تحقيق حل الدولتين، بدعم من اللجنة الرباعية للشرق الأوسط (تضم الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، وروسيا).

disqus comments here