الأردن: محكمة "الفتنة" تتواصل الخميس ..والدفاع طلب 3 أمراء كشهود

تواصل محكمة أمن الدولة الأردنية يوم الخميس جلساتها للنظر في قضية الفتنة المرتبطة بالأمير حمزة بن الحسين ويحاكم فيها كل من باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد.

وقال وكيل المتهم باسم عوض الله، المحامي محمد العفيف، إن هيئة الدفاع قدمت في جلسة يوم الأربعاء بيانات تتضمن أسماء شهود من بينهم الأمراء حمزة بن الحسين، والأمير علي بن الحسين، والأمير هاشم بن الحسين، ورئيس الوزراء ووزير الخارجية، وخبير بريطاني من الخبراء المعتمدين لدى المحكمة الجنائية الدولية والذي سبق له ان قدم خبرة في قضايا كبيرة مثل قضية الرئيس اللبناني رفيق الحريري.

وقال العفيف إن هيئة الدفاع قدمت قائمة تتضمن البينات الشخصية والبينات الخطية والخبرة الفنية، كما قامت هيئة الدفاع بمرافعة شفهية حول هذه البينات وقدمت الاسباب الموجبة لدعوة الشهود والخبير.

قائمة البيانات

وأضاف أنه بعد ذلك قامت المحكمة بضم قائمة البينات الى ملف القضية ثم تم تأجيل النظر بالقضية للتدقيق حول اجابة الطلب من عدمه الى يوم الخميس الساعة الواحدة.

وقال إن هيئة الدفاع تريد الاستفادة من هؤلاء الشهود لإثبات بعض الوقائع التي جاءت على عكس ما جاء في بينات النيابة. 

وأكد العفيف أن دعوة الامراء إذا وافقت عليها المحكمة ستكون في ذات المحكمة وليس في مكان خاص.

وعن الخبير البريطاني، اشار العفيف الى انه متخصص في تفريغ تسجيلات الهواتف، وآلية التفريغ كيف تتم، وحفظ هذه الوثائق، وطريقة نقلها من مكان الى آخر.

وقال محامي الدفاع، أن المتهمين عوض الله والشريف حسن لم يقولا شيئا خلال جلسة الأربعاء.

disqus comments here