بيان مشترك: الإمارات وإسرائيل تعتبران اتفاق السلام منارة تمهد الطريق لدول أخرى

أعلن وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، ونظيره الإسرائيلي يائير لابيد، يوم الأربعاء، عن بدء مناقشات بين البلدين من أجل توقيع اتفاقية للتجارة الحرة بين الجانبين، مؤكدين أهمية فتح بعثات دبلوماسية في كل من الإمارات وإسرائيل لتعزيز العلاقات.

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية، التقى الوزيران على هامش زيارة لابيد إلى الإمارات، وأكدا في بيان مشترك عن "تطلعهما لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة، وقد بدأت المناقشات في هذا الصدد".

وتابع البيان، أن الجانبين اتفقا على "تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة برئاسة وزارتي الاقتصاد في البلدين لتكليفها بتنفيذ الاتفاقية بهدف إزالة الحواجز وتحفيز التجارة الثنائية".

كما أكدا أيضًا على أهمية فتح البعثات الدبلوماسية في البلدين من أجل تعزيز العلاقات، بجانب مناقشتهما لسبل مواصل استكشاف وسائل لدعم الاستثمارات في اقتصاد البلدين وفي البنية التحتية، والعلوم والتقنيات.

وأعرب الوزيران، عن أهمية إقامة العلاقات السلمية والودية بين الدولتين وشعبيهما، معتبرين الاتفاق الإبراهيمي للسلام منارة تمهد الطريق للدول الأخرى للانضمام إلى دائرة السلام، التي تعزز الاستقرار والازدهار لكلا البلدين، وكذلك للمنطقة بأسرها.

وأقر الجانبان، بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه منذ توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام في سبتمبر/ أيلول 2020.

أعربا عن قناعتهما بأن العلاقات الثنائية سوف يتم تعميقها وتوسيعها وتعزيزها في المستقبل القريب لصالح البلدين والمنطقة بأكملها، وأكدا على أهمية فتح بعثات دبلوماسية في كل من دولة الإمارات ودولة إسرائيل كعنصر أساسي في تعزيز العلاقات بين البلدين.

واتفق الطرفان على تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة برئاسة وزارتي الاقتصاد في البلدين لتكليفها بتنفيذ الاتفاقية بهدف إزالة الحواجز وتحفيز التجارة الثنائية، وأعربا عن تطلعهما لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة، وقد بدأت المناقشات في هذا الصدد.

كما اتفق الوزيران على العمل معا لتعزيز السلام والتعايش في جميع أنحاء الشرق الأوسط من أجل الحد من أي انقسام أو عدوان أو صراع، وأعربا عن اعتقادهما بأن ما تتخذه الدولتان من إجراءات للحد من انتشار جائحة "كوفيد-19" ستسرع من جهودها.

 

disqus comments here