التقرير 43 دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: فعاليات المقاطعة تزداد نتائجها يوما بعد يوما

ثمن ناشطون بحملات المقاطعة وزير الزراعة اللبناني "عباس مرتضى" لرفضه المشاركة في المؤتمر السنوي لمنظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم المتحدة، بسبب إدارة الجلسة من قبل سفيرة دولة الإحتلال الإسرائيلية في روما "ياعل روبنشتاين". كما أدت مقابلة أجراها الصحفي المغربي "سيمو بن بشير" مع الممثلة الإسرائيلية "غال غادوت" إلى خسارة أكثر من 100 ألف متابع على حسابه بموقع "إنستاغرام" ، وذلك بعد أن وصفوه (بصديق إسرائيل) و (مطبع خائن).

كذلك أبرقت المبادرة الوطنية لمقاومة التطبيع في البحرين رسالة إلى 91 فندق في البحرين و30 شركة تجارية، تطالب من خلالها بعدم تقديم أي خدمات تجارية للقادمين من دولة الإحتلال الإسرائيلية إلى البحرين.

بينما إتهم بعض الناشطين في حملات المقاطعة النظام الإماراتي بإغتيال الناشطة الإماراتية المناهضة للتطبيع "آلاء الصديق" في بريطانيا، إثر تعرضها لحادث سير بسيارة مجهولة، وذلك بعد سحب جواز سفرها وإعتقال أبيها. فيما ثمن ناشطون بحملات المقاطعة المتظاهرين والمتضامنين مع القضية الفلسطينية في نيويورك، ردا على مسيرة الأعلام الإسرائيلية.

وقد طالبت حملات المقاطعة في إيرلندا مقاطعة منتجات دولة الإحتلال الإسرائيلية في متاجر “tesco”، بهدف تغيير سياسة الفصل العنصري الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين. بينما وضع ناشطون في حملات المقاطعة لافتات في لندن، تحذر من خلالها التعامل مع شركة “caterpillar” و “JCB”، بسبب مساهمتها في الإستيطان الإسرائيلي غير الشرعي.

وعلى صعيد متصل، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة الوقفة التضامنية التي نظمها ناشطون بلجيكيون دعما للقضية الفلسطينية وحق العودة للاجئين الفلسطينيين. وفي ذات السياق، ثمنت حملات المقاطعة ما أعلنه رئيس الوزراء الهولندي الأسبق "دريس فان أخت" سحب عضويته من حزب CDA بسبب موقف الحزب من القضية الفلسطينية قائلاً :" يواصل الحزب إدارة وجهه عن المعاناة الهائلة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني ، لقد حاولت لسنوات إقناع حزبي بتبني موقف أكثر إنصافاً وعدلاً للفلسطينيين لكنني فشلت في ذلك لذلك لم أعد مرتاحاً من بقائي هنا" .

disqus comments here