«الديمقراطية» تقدم واجب العزاء لأسرة الشهيد نزار بنات وتدعو لمحاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة

قدم وفد من قيادات الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية والقيادية للجبهة، الأحد، واجب العزاء لذوي الشهيد الناشط السياسي والوطني نزار بنات.
وتقدم الوفد عضو المكتب السياسي للجبهة الرفيق رمزي رباح الذي ألقى كلمة أكد فيها على موقف الجبهة الذي أعلنته من اللحظة الأولى لانتشار نبأ وفاة الناشط السياسي والوطني نزار بنات على أيدي الأجهزة الأمنية بعد اعتقاله، وتعرضه للضرب.
وأكد رباح خلال تقديم واجب العزاء، على رفض الجبهة لممارسات الأجهزة الأمنية في التعاطي مع الحالة الشعبية التي انتفضت احتجاجا على سياسة القمع ومصادرة الحريات والاعتداء على الناشطين السياسيين والصحفيين.
وطالب رباح بكف يد الأجهزة الأمننية عن أبناء شعبنا من أجل التفرغ للمعركة الحقيقية مع الاحتلال ومشاريعه التصفوية.، كما طالب قيادة السلطة للرجوع إلى قرارات الإجماع الوطني التي دعت إلى بناء شراكة وطنية حقيقية تتبنى برنامجا نضاليا لمقاومة مشاريع التوسع الاستيطاني وتهويد القدس عبر تهجير سكانها الفلسطينيين من أحيائها.
ودعا رباح إلى ضرورة تشكيل لجنة تحقيق مستقلة ومحايدة لكشف حقيقة ما جرى مع نزار بنات، وتحديد المسؤوليات بشكل واضح ومعلن، وسرعة اعلان نتائج لجنة التحقيق، وعرضها على كل أبناء شعبنا، بالإضافة إلى محاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة.
من جانبه رحب والد الشهيد نزار بنات بوفد الجبهة، وثمن موقفها المصطف إلى جانب شعبها في نضاله من أجل انتزاع حريته وكرامته وحقوقه المسلوبة. مؤكدا على أهمية هذا الموقف في بلورة نظام سياسي قائم على احترام التعددية السياسية من أجل اجتثاث الفساد والفاسدين الأمر الذي يعيد للسلطة مكانتها بين شعبها ومن أجل التفرغ للمعركة الأساسية الموجهة ضد الاحتلال ومستوطنيه.
وكانت الجبهة الديمقراطية دانت بأشد العبارات هذه الجريمة البشعة التي تأتي امتدادا لنهج قمع الحريات وتكميم الأفواه من قبل الأجهوة الأمنية الفلسطينية، التي يفترض بها توفير الحماية لشعبها بدل من اعتقالهم وإلحاق الأذى بهم.

 
disqus comments here