إذاعة عبرية: الأمني الإسرائيلي يبدي الاستعداد لإخلاء بؤرة "أفيتار" الاستيطانية في نابلس

أكد مصدر أمني إسرائيلي، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، يوم السبت، أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية مستعدة لإخلاء النقطة الاستيطانية أفياتار المقامة على جبل صبيح في بلدة بيتا في نابلس، معتبرًا أنه كان يجب القيام بهذه الخطوة قبل حوالي الشهر.

وأشارت أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، معني بإتمام عملية الاخلاء بسرعة من خلال التحاور مع السكان؛ لتجنب اللجوء إلى خطوات عنيفة.

ووفق الإذاعة، طلب عضو الكنيسة النائب موشيه اربل بحث الوضع القانوني لأفياتار.

وفي سياق متصل طلب النائب موشيه اربل يوم الجمعة، الاستفسار من وزير الدفاع بيني غانتس حول مكانة الأراضي التي أقيمت عليها النقطة الاستيطانية أفياتار في نابلس.

وتقدم اربل بهذا الطلب بعد صدور رأي جاء فيه أن بعض هذه الأراضي لم يتم حرثها خلال السنوات الأخيرة، مما قد يجعلها أراضي أميرية، وعندها يمكن تنظيم الوضع القانوني لأفياتار ومنع عملية اخلائها.

كما طلب من رئيس الوزراء نفتالي بينت أن يوضح ما إذا كان وزير الدفاع مخولًا بإصدار أوامر بإخلاء نقطة استيطانية بمفرده أم يتطلب الأمر تدخل رئيس الوزراء الإسرائيلي.

يذكر أن بؤرة أفيتار الاستيطانية أُقيمت، على عجل، على أيدي مستوطنين لا يملكون بيوتًا ثابتة، ويقيمون في منازل متنقلة، في مايو الماضي.

وأُطلق على المستوطنة اسم أفيتار تيمنًا باسم ممثل ومستوطن إسرائيلي طعنه فلسطيني بالقرب من بيتا في العام 2013.

وأدت إقامة هذه البؤرة الاستيطانية الجديدة على جبل صبيح، لاندلاع مواجهات بين المستوطنين وسكان الجبل من الفلسطينيين.

disqus comments here