صحيفة عبرية تكشف عن لقاء سري إسرائيلي أردني أعاد "الدفء" للعلاقات

كشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية في عددها الالكتروني الصادر يوم الثلاثاء، عن لقاء سري جمع بين وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي اشكنازي، ونظيره الأردني، أيمن الصفدي.

وقالت الصحيفة، ان زيارة سرية قام بها وزير الخارجية الإسرائيلي مؤخراً إلى العاصمة الأردنية، هي الثانية من نوعها، بعد أن قام بزيارة مماثلة في مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول المنصرم.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذه الزيارة جاءت بعد مرور أسبوعين على الزيارة الأولى، وهي ضمن المساعي الرامية إلى بعث الدفء في العلاقات بين البلدين بعد جفاء دبلوماسي دام عدة سنوات.

وتناول الوزيران، اشكنازي والصفدي، أثناء اللقاء مناقشة عدة مواضيع استراتيجية وإقليمية تتعلق بدفع التعاون الاقتصادي بين بلديهما.

وعلمت الصحيفة، أنه على الرغم من الحساسية التي تتسم بها العلاقات بين الأردن وإسرائيل، فإن اجتماعي أشكنازي أطلقا حواراً بين البلدين. ويدور الحديث هنا حول حوار على مستوى رفيع فيما يتعلق بالشؤون المدنية والاقتصادية بين البلدين، تشارك فيه عدة وزارات حكومية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين مطلعين قولهم إنه على الرغم من أن المحادثات لم تتناول قضايا مشحونة، فمن الأفضل عدم نشر تفاصيل حول محتواها، لأن أي منشور عن علاقة بين الأردن وإسرائيل يثير الكثير من الانتقادات في المملكة ويضر بالعملية.

وتقول الصحيفة، إنه على الرغم من جهود وزير الخارجية الاسرائيلي، فإن الصفدي يسلك مساراً حاسماً تجاه إسرائيل. وبحسب ما أعلنته وزارة الخارجية الأردنية بعد الاجتماع الأول بين الوزيرين، فقد طرح الوزير الأردني خلاله مطالب "بوقف الاستفزازات في المسجد الأقصى والوفاء بالتزامات إسرائيل القانونية كقوة احتلال". كما قال إن "إسرائيل يجب أن توقف الأعمال التي تعرض فرص تحقيق السلام مع الفلسطينيين على أساس حل الدولتين للخطر".

disqus comments here