"حماية" يصدر تقريراً حول استهداف قوات الاحتلال للأطفال خلال العدوان على قطاع غزة

أصدر مركز حماية لحقوق الإنسان تقريراً إحصائياً يرصد استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للأطفال خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في مايو/2021.

ويتناول التقرير ، سلوك قوات الاحتلال الإسرائيلي الممنهج والموجه ضد الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة خلال الفترة الممتدة من 10-21 مايو الماضي.

ويتضمن، توثيقاً إحصائياً مفصلاً مثبتاً بالإفادات والتحقيقات التي أجراها باحثوا المركز حول تعمد قوات الاحتلال استهداف مباني ومنازل مدنية مع علمه المسبق بوجود أطفال بداخلها، ويدحض ادعاءات قوات الاحتلال.

وبشأن تبرير جرائمها بحق الأطفال، ويوضح التقرير بشكل لا يدع مجالاً للشك أن قوات الاحتلال استخدمت في كثير من الهجمات القوة بشكل مفرط دون مراعاة لمبدأ التمييز ومبدأ التناسب، ما أدى لسقوط مئات الأطفال بين قتيل وجريح.

ووثق التقرير ، خلال فترة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مقتل (66) طفلاً، وإصابة (377) أخرين دون سن "18" عام، نتيجة إطلاق طائرات الاحتلال الإسرائيلي صواريخ مباشرة على منازل ومباني مدنية دون أي تحذير مسبق.

وقد خلص التقرير إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الأطفال الفلسطينيين بشكل ممنهج ومتعمد ومباشر، كما وخلص التقرير إلى أن تبجح قوات الاحتلال الحربي في جرائمها ضد المدنيين لاسيما الأطفال ما هو إلا نتيجة طبيعية لصمت المجتمع الدولي عن القيام بواجباته القانونية تجاه الشعب الفلسطينيين، وطالب المركز في تقريره، المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف الانتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين بشكل عام والأطفال بشكل خاص وتوفير الحماية الدولية للمدنيين، كجزء من واجباته القانونية تجاه السكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما وطالب المنظمات الدولية بشكل عام ومنظمات الطفولة العالمية بشكل خاص للعمل من أجل توفير الحماية للأطفال الفلسطينيين ، والعمل على ملاحقة الاحتلال أمام القضاء الدولي.

وحث المركز الأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة إدراج الاحتلال الإسرائيلي ضمن قائمة " العار" السنوية للجهات المنتهكة لحقوق الأطفال.

disqus comments here