بينت يعلن سياسته وغانتس ما كان ليس ما سيكون بعد العملية الأخيرة بغزة

وجه الرئيس الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين، ورئيس وزرائه نفتالي بينت، عصر اليوم الاحد، رسالة تهديد لحركة حماس في غزة.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينت: "في قطاع غزة سيتعين عليهم التعود على مبادرات عملياتية أخرى من منطقة الحزب، فلقد نفذ صبرنا".
ووفق القناة 13 الاسرائيلية، أضاف بينت في كلمه له خلال حفل إحياء ذكرى ضحايا عملية الجرف الصامد (الحرب العسكرية على قطاع غزة عام 2014)، مهددا حركة حماس: "سكان سديروت ليسوا مواطنين من الدرجة الثانية، فعلى الفصائل أن يعرفوا القواعد الجديد".
وأكد بينت أن القواعد الجديد تتمثل في أنه لن يتم التسامح مع تنقيط الصواريخ، كما انه سيتم العمل بكل جهد؛ لإعادة الأسرى المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.
بدوره، قال الرئيس الاسرائيلي ريفلين في تصريحات أوردتها قناة كان الاسرائيلية، "لقد ولت الأيام التي تقرر فيها حركة حماس متى تطق الصواريخ ومتى تصمت".
فيما نقلت صحيفة معاريف الاسرائيلي عن وزير الجيش بيني غانتس قوله: " إن عملية الجرف الصامد 2014 أدت إلى سنوات من الهدوء، موضحا أنه بعد عملية حارس الأسوار يجب علينا الاستفادة من الإنجاز العسكري لتحرك سياسي والتأكد من أن "ما كان ليس ما سيكون"

disqus comments here