مسيرات غضب جماهيرية حاشدة تجوب محافظات قطاع غزة رداً على «مسيرة الأعلام» بالقدس

خلف: القدس هي خط القتال الأول دفاعاً عن القضية والحقوق الوطنية لشعبنا
أبو حميد يدعو للوحدة الداخلية وإنهاء الانقسام
القريناوي: شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي، فمن يشعل النار عليه تحمل مسؤولية إخمادها
الدقس يدعو لتصعيد المقاومة والاشتباك الميداني مع الاحتلال

محافظات غزة :
نظمت القوى الوطنية والإسلامية، اليوم، مسيرات غضب جماهيرية حاشدة جابت كافة محافظات قطاع غزة، تحت عنوان «ستبقى القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين»، رداً على مسيرة المستوطنين في ما يسمى «مسيرة الأعلام» بالقدس المحتلة.
ورفع المشاركون في المسيرات الأعلام الفلسطينية وسط هتافات منددة بغزو المستوطنين لمدينة القدس والمسجد الأقصى.
مسيرة جماهيرية حاشدة بمدينة غزة
حيث انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة من أمام برج الجوهرة وصولاً إلى ركام منازل المواطنين في شارع الوحدة بحي الرمال وسط مدينة غزة.
وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية التي ألقاها عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق محمود خلف، أكد فيها أن القدس هي خط القتال الأول دفاعاً عن القضية والحقوق القومية والوطنية لشعبنا الفلسطيني، ولا خيار أمام شعبنا سوى الفوز والانتصار في هذه المعركة المفتوحة وردع المستوطنين وإلحاق الهزيمة بالمشروع الصهيوني.

 
ودعا خلف السلطة الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها بتعزيز صمود أهلنا في القدس، ووضع خطة وطنية شاملة لدعم واسناد المؤسسات الرسمية والاهلية في المدينة ورصد الموازنات اللازمة لها. داعياً لوقف العمل بكل الاتفاقات الموقعة مع الاحتلال بما فيها التنسيق الامني وفرض المقاطعة الاقتصادية علي الاحتلال.
ودعا خلف لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية، واستنهاض المقاومة الشعبية وصولاً لانتفاضة شعبية شاملة على طريق التحول لعصيان وطني شامل في وجه الاحتلال حتى كنسه عن ارضنا، مما يتطلب التسريع بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية.
وختم القيادي في الجبهة الديمقراطية كلمة القوى الوطنية والإسلامية مجددةً دعوته لتشكيل مجلس أعلى لإعادة الاعمار يشارك فيه كافة جهات الاختصاص بما يضمن سرعة إعادة الاعمار بعيداً عن شروط الاحتلال.
ومسيرة في رفح
وفي محافظة رفح، انطلقت مسيرة جماهيرية من ميدان العودة وصولاً لميدان النجمة، وسط هتافات منددة بما يسمى «مسيرة الأعلام» والعدوان الصهيوني على القدس والمسجد الأقصى ورفض التطبيع.
وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية التي ألقاها إبراهيم أبو حميد عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية أدان فيها جرائم الاحتلال الصهيونية والتهجير والتطهير العرقي. مؤكداً أن ممارسات الاحتلال وجرائمه لن تثني شعبنا عن الدفاع عن القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية والقومية.
ودعا أبو حميد للوحدة الداخلية وإنهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وبناء استراتيجية وطنية لمجابهة الاحتلال الصهيوني.
مسيرة جماهيرية بمخيم البريج
فيما أكد ناهض القريناوي عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية في كلمة القوى الوطنية والإسلامية خلال مسيرة جماهيرية انطلقت من دوار أبو رصاص في مخيم البريج وصولاً إلى مدخل المخيم وسط قطاع غزة، أكد أن شعبنا موحد اليوم لصد العدوان الصهيوني على القدس والمسجد الأقصى.
وشدد القريناوي ان شعبنا الفلسطيني لم يقف ولن يقف مكتوف الأيدي. مضيفاً: «من يشعل النار عليه تحمل مسؤولية إخمادها. داعياً أحرار العالم للتحرك لنصرة الأقصى والقدس ووقف العدوان الصهيوني على شعبنا ومقدساته.
... مسيرة في شمال القطاع
أما في محافظة شمال قطاع غزة، انطلقت مسيرة جماهيرية من أمام شرطة جباليا وصولاً إلى دوار الشيخ زايد شمال القطاع.
وحمل مسؤول العلاقات الوطنية في الجبهة الديمقراطية بمحافظة شمال القطاع مصطفى الدقس، الاحتلال الصهيوني تداعيات ما يسمى «مسيرة الأعلام»، مشدداً على أن شعبنا ومقاومته جاهز لقول كلمته من حيث ما توقف القتال في معركة «سيف القدس».
وحيا الدقس في كلمة الجبهة الديمقراطية، جماهير شعبنا الفلسطيني في كل مكان، مؤكداً أن إرادة شعبنا الفلسطيني ومقاومته ستبقى الأقدر على إفشال مخططات الاحتلال واستفزازات المستوطنين ومسلسل الإرهاب الصهيوني. ودعا لتصعيد المقاومة الشعبية والاشتباك الميداني مع الاحتلال في كافة مناطق التماس وعلى الحدود في الضفة والقدس وقطاع غزة.
ودعا الدقس وسطاء وقف إطلاق النار، لتحمل مسؤولياتهم بالضغط على الاحتلال لوقف العدوان على شعبنا ومقدساته.
ووقفة حاشدة في خانيونس
فيما احتشد المئات من المواطنين في وقفة أمام قلعة خانيونس جنوب قطاع غزة، منددين بالعدوان على القدس والأقصى.
disqus comments here