سجانو الرملة ينكلون بالأسير المضرب عن الطعام أبو عطوان

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن السجانين فيما تسمى "عيادة سجن الرملة"، اعتدوا على مدار الأيام الثلاث الماضية بالضرب والتنكيل على الأسير الغضنفر ابو عطوان، المضرب عن الطعام منذ 36 يوما ضد اعتقاله الإداري.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، أن إدارة السجون قد نقلت الأسير ابو عطوان من سجن اهوليكدار الى عيادة الرملة يوم الخميس الماضي، وفي اليوم ذاته وعند دخول الأسير حمام الغرفة واغلاقه الباب، اقتحم السجانون الغرفة وقاموا بالاعتداء عليه وضربه بشكل همجي، ما أدى لإصابته بكدمات ورضوض بمختلف انحاء جسده.

وأضافت، ردا على ذلك قام الأسير بإحراق الفرشة الخاصة به داخل الغرفة ليقوم السجانون برشه بمادة لإطفاء الحريق ما أدى لإصابته بالاختناق ونقل على أثرها للمستشفى وأعيد باليوم ذاته، وعند ادخاله للغرفة قام السجانون بتفتيشه والاعتداء عليه بالضرب والتنكيل به وشبحه وربطه بالسرير عاريا لمدة 12 ساعة.

وأوضحت الهيئة، أن سلطات الاحتلال عاقبت الأسير أبو عطوان بالحبس الانفرادي داخل غرفة بداخلها 3  كاميرات لمدة أسبوع، وسحبت جميع أغراضه الخاصة ومنعت الزيارة عنه.

وقالت إن الاسير ابو عطوان يعاني من هزال وضعف عام وأوجاع في مختلف أنحاء جسده بسبب إضرابه عن الطعام المتواصل منذ 6-5-2021.

ــــ

disqus comments here