دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تثمن الإحتجاجات في "نيوجرسي" الرافضة لرسو سفينة إسرائيلية

تثمن دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الوقفة الإحتجاجية التي نظمها ناشطون في حركة مقاطعة "إسرائيل" (BDS)، لمنعهم رسو سفينة "Tarragona" التابعة لشركة "زيم" الإسرائيلية في ميناء "نيوجرسي"، وذلك عقب سلسلة من الإحتجاجات بعد محاولة تهجير أهالي حي الشيخ جراح،  وقصف المدنيين وقتل الأطفال الأبرياء من الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وتشير دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية، أن هذه الإحتجاجات تأتي في سياق نمو حركة التضامن العالمية الرافضة للممارسات الإسرائيلية، وخاصة إنتهاك حقوق الإنسان، التي ترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية، كما أكد ذلك تقرير "هيومن رايتس ووتش" في 27 نيسان 2021، وبعد رفض دولة الإحتلال الإسرائيلية قرار مجلس الحقوق الإنسان في 27 أيار 2021، القاضي بإنشاء لجنة تحقيق في إنتهاكات حقوق الإنسان بحق الشعب الفلسطيني.

وتعتبر دائرة المقاطعة في الجبهة، أن جرائم الحرب التي ترتكبها دولة الإحتلال الإسرائيلية تزداد يوما بعد يوم، بحق المدنيين والأطفال، وقصفها بشكل عشوائي للمستشفيات، والهلال الأحمر الفلسطيني، والبنى التحتية، والأبراج السكنية، بل تزداد وحشية عن السابق، ما إستدعى تحرك المجتمع الدولي وتحديدا حركة المقاطعة (BDS).

 

وتدعو دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين النقابات العمالية العالمية إلى إتخاذ خطوات تمنع رسو السفن الإسرائيلية على شواطئها، كونها تحمّل المتفجرات والصواريخ والذخائر التي تقتل بها أطفال غزة، وتقمع المصلين في باحات المسجد الأقصى، وتعتقل من خلالها الصحفيين والناشطين.

disqus comments here