الصحة الفلسطينية: الاحتلال يتعمد استهداف المؤسسات الصحية ولا يأبه للقوانين الدولية

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية في حكومة رام الله يوم الأربعاء، أن الاحتلال يتعمد استهداف المؤسسات الصحية و مراكز العلاج التي تقدّم الواجب الإنساني للمواطنين، غير آبه بقوانينَ وأعراف ومواثيق دولية تحظر عليه استهداف المراكز والطواقم الصحية وتعريض حياة المرضى للخطر.
واستنكرت الصحة في بيان صدر عنها ، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، المقر الرئيسي لمؤسسة لجان العمل الصحي بمدينة البيرة بعد أن قامت بتفجير أبوابه، وعاثت به تخريباً وصادرت أجهزة حاسوب منه، كما ألصقت قراراً على مدخل المؤسسة بإغلاقها لمدة ستة شهور قابلة للتجديد.

وأشارت، إلى أن هذا الإقتحام لمقر مؤسسة لجان العمل الصحي، يعتبر الثاني خلال الشهرين الماضيين، حيث داهمها الاحتلال في الثامن من آذار/ مارس الماضي وصادر حينها 7 حواسيب.
وأكدت الوزارة في بيانها، أن الاحتلال يتعمد استهداف واقتحام المؤسسات الصحية ومراكز العلاج المختلفة في كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، إضافة لاستهدافه الطواقم الطبية فيها، وتعطيل عمل طواقم وسيارات الإسعاف، ما يهدد حياة المرضى ويعرضهم للخطر بشكل واضح ومتعمد.

وتأسست مؤسسة لجان العمل الصحي عام 1985، حيث تعمل على تقديم خدمات الرعاية الصحية لكافة المواطنين.

disqus comments here