دار المنارة للنشر والطباعة تنظم وقفة على أنقاض مقرها المدمر في مدينة غزة

نظمت دار المنارة للنشر والطباعة وقفة على أنقاض مقرها المدمر الكائن في مدينة غزة، والذي استهدف بالعدوان الأخير على قطاع غزة،وشارك في الوقفة كتاب ومثقفين وحقوقيين وجمهور من الفلسطينيين.

وشدد يسري درويش رئيس اتحاد المراكز الثقافية في قطاع غزة  على أن هذا الإجرام الاسرائيلي لن يوقف المسيرة الثقافية والنضالية وانها ستبقى صرخة في وجه هذا الاحتلال.

ومن جهته قال شفيق التلولي أمين سر اتحاد الكتاب في قطاع غزة:" أن هذا الدمار التي تعرضت له دار المنارة إنما يراد به طمس الهوية والتاريخ و الموروث الثقافي الفلسطيني وأن معركتنا مع هذا المحتل معركة وجودية مستمرة" .

ومن جانبها قالت أحد الزهرات المشاركات بالوقفة:" باأننا سنعيد بناء ما دمره الاحتلال وسنواصل القراءة وأن الصغار لن ينسوا ما قام به الاحتلال كتاريخ ورثوه عن اجدادهم" .

هذا ويذكر بان مقر دار المنارة للنشر و المطبوعات تعرض لتدمير كامل بفعل طائرات الاحتلال الاسرائيلي في صبيحة يوم الثلاثاء الثامن عشر من شهر مايو ايار المنصرم خلال معركة سيف  القدس و التي احالتها الى دمار كامل و الى ركام كجزء من الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة.

disqus comments here