اشتية لأمير قطر : مطلوب طرح مسار سياسي يفضي الى تطبيق قرارات الشرعية الدولية

التقى رئيس الوزراء د. محمد اشتية، سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، اليوم الاثنين في الديوان الأميري في العاصمة القطرية الدوحة، حيث بحث معه آخر المستجدات السياسية والأوضاع في القدس وإعادة اعمار قطاع غزة، بحضور وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، والناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، وسفير دولة فلسطين لدى قطر منير غنام.
ووضع رئيس الوزراء سمو الأمير في صورة التحركات الدبلوماسية بما يتعلق استئناف وتقدم العلاقات مع الإدارة الامريكية الجديدة وسياساتها المختلفة عن الإدارة السابقة، داعيا الى ملء الفراغ السياسي الحالي عبر طرح مسار سياسي يفضي الى تطبيق قرارات الشرعية الدولية عبر الرباعية الدولية، وانهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
وبحث اشتية مع سمو الأمير تميم إعادة اعمار قطاع غزة، مشددا على أهمية وجود هدنة وضمان عدم تكرار العدوان على شعبنا خاصة في القطاع، وكذلك إعادة تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين فلسطين وقطر، ورفع الميزان التجاري بين البلدين.
ووضع رئيس الوزراء سمو الأمير في صورة الأوضاع في مدينة القدس وما تتعرض له من تطهير عرقي وممارسات عنصرية، ومحاولات تهجير المدينة من سكانها خاصة الشيخ جراح وسلوان، بالإضافة الى محاولات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.
من جانبه أبدى أمير دولة قطر الشيخ تميم عن استمرار الدوحة لتقديم كل الدعم والاسناد للقضية الفلسطينية، معربا عن امله في إتمام المصالحة الفلسطينية لما تشكله من عامل قوة لقضية الشعب الفلسطيني العادلة.

disqus comments here