بينيت يدعو الكنيست الإسرائيلي للتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة الأربعاء المقبل

دعا رئيس حزب يمينا نفتالي بينيت، يوم الأحد، رئيس الكنيست الإسرائيلي للتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة الأسبوع الجاري، بما يمهد للإطاحة برئيس حكومة تصريف الأعمال الحالية، بنيامين نتنياهو، بعد أكثر من 10 سنوات في المنصب.

وينتظر حزب يمينا قرار النائب نير أورباخ بشأن التصويت على إقامة الحكومة يوم الأربعاء المقبل، فيما  نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بينيت دعوته في خطاب متلفز رئيس الكنيست، ياريف ليفين، لتحديد يوم الأربعاء موعدا للتصويت على تشكيل الحكومة.

وصرّح رئيس الكنيست في جلسة الليكود أن الاتفاقيات الائتلافية لم يتم بعد عرضها أمام الجمهور، وقال: "إن قرار النواب يجب أن يتم وكل المعلومات متوفرة معهم".

وأضاف: "إخفاؤها (الاتفاقيات) يقول كل شيء، يقول ما يشعر به النواب، الحقيقة المكتوبة بها صعبة، إن هذه لحكومة سيئة، طريقها عكس طريقنا تماما".

رئيس الكنيست ياريف لافين يدرس ما إذا سيتم طرح التصويت على الحكومة الأربعاء القادم أو الاثنين بعد القادم، حيث ويعتمد قراره على أمرين: التصويت على منح الثقة للحكومة بعد أسبوع واحد سيتيح تفعيل المزيد من الضغوطات على أعضاء يمينا، في المقابل إن أراد النائب أورباخ من يمينا الاستقاله من الكنيست غدا، فإن استقالته ستدخل حيز التنفيذ بعد 48 ساعة من ذلك، وفي هذا الوقت لن يكون له بديل يصوت على منح الثقة.

هذا ودعا، في وقت سابق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى التصويت ضد الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها في بلاده، وذلك في افتتاح اجتماع حزب "الليكود" الحاكم، مبديا معارضته الشديدة للحكومة التي تم تشكيلها بزعامة نفتالي بينيت، رئيس حزب "يمينا"، بمساعدة زعيم المعارضة، رئيس حزب "يش عتيد/ يوجد مستقبل"، يائير لابيد.

disqus comments here