في موقف لافت...صحيفة سعودية تطالب برؤية أمريكية جديدة مع العالم العربي

أكدت صحيفة "الرياض" السعودية، أن الولايات المتحدة الأمريكية تحتاج إلى رؤية حقيقية وشراكة دائمة مع العالم العربي.

وقالت الصحيفة، في افتتاحيتها تحت عنوان (رؤية أمريكية جديدة) يوم السبت، "إنه بالرغم من كون الولايات المتحدة قوة عظمى لا يمكن تجاهلها إلا أنها لم تستطع حتى الآن التوصل إلى الصيغة المناسبة لمخاطبة الدول العربية وأن إدارة بايدن بحاجة لصياغة رؤية إبداعية للتعامل مع العالم العربي، لا رؤية توصف بضيق الأفق".

وأشارت إلى أن وجود سياسة خارجية أمريكية يشارك فيها العرب ليس أمراً اختيارياً بالنسبة لواشنطن، لكنه أمر لا بد منه نظراً إلى الوزن الجغرافي الاستراتيجي والاقتصادي والسكاني للعالم العربي في عصر تنافس القوى العظمى.

وأضافت، والآن إدارة بايدن بحاجة لصياغة رؤية إبداعية للتعامل مع العالم العربي، لا رؤية توصف بضيق الأفق، فوجود سياسة خارجية أميركية يشارك فيها العرب ليس أمراً اختيارياً بالنسبة لواشنطن، لكنه أمر لا بد منه نظراً إلى الوزن الجغرافي الاستراتيجي والاقتصادي والسكاني للعالم العربي في عصر تنافس القوى العظمى.

وأكدت الصحيفة السعودية، لذلك أفضل الطرق لتحقيق الأهداف المشتركة بأسلوب مستدام يتطلب إعطاء الشراكة قدراً أكبر من الصدق والوضوح للتغلب على حالة انعدام الثقة، والتي تراكمت على مدى العقدين الماضيين، وإحضار الشركاء التقليديين الفاعلين إلى حوار أمني إقليمي، يلبي مصالح جميع الحلفاء، بدلاً من منح الفرص الإضافية للمنافسين لتنمية النفوذ وتقويض المصالح.

وأوضحت الصحيفة، أنه على إدارة بايدن الاعتماد بشكل أكبر على ما مثل تاريخياً إحدى أكثر أدواتها فعالية في الشرق الأوسط، وهي الدبلوماسية والتنسيق مع الحلفاء التقليديين، وأن تضع حدوداً واضحة للعلاقات التي كانت غير متوازنة بسبب سياسات أميركية سابقة ساعدت على تمدد الإرهاب، خصوصاً أن لدى الحلفاء التقليديين في الشرق الأوسط علامات استفهام حول مدى متانة الالتزامات الأميركية الأمنية تجاه أمن المنطقة، وإشراكهم واطلاعهم على السياسات التي تحدد العلاقات، بحيث لا يكون هناك تضارب بين المصالح، وأن يعكس هذا التواصل حالة من الاحترام المتبادل لصالح جميع الأطراف، لا سيما في عصر المنافسة الشرسة على تشكيل تحالفات جديدة قد تهيمن عليها قوى معادية للولايات المتحدة.

disqus comments here