«الديمقراطية» في جنين تحيي ذكرى استشهاد قادتها

 نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، وقفة جماهيرية، على ضريح الشهيد خالد نزال في مدينة جنين بمشاركة القوى الوطنية والمؤسسات الوطنية والأهلية وحشد غفير من الرفاق قيادة وكوادر وأعضاء ومناصري الجبهة في المحافظة، وذلك لمناسبة الذكرى ال 35 لاستشهاد الرفاق أعضاء اللجنة المركزية مانديلا فلسطين عمر القاسم وخالد نزال وبهيج المجذوب ، والذكرى 54 للنكسة والإعلان عن استمرار مقاطعة منتوجات الاحتلال.
ورحب عضو اللجنة المركزية للجبهة، جمال محاميد بالحضور مبرقاً تحية اجلال وإكبار لكافة ابناء شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة والقدس والداخل الفلسطيني والشتات على صمودهم وتضحياتهم فترة العدوان على اهلنا في القدس والشيخ جراح وغزة.
وأكد عزمي ابو الرب، عضو القيادة المركزية للجبهة، على السير على درب الشهداء، وقادة الجبهة الديمقراطية، حتى تحقيق الحرية والاستقلال . مشيراً إلى ان هذه الذكرى تصادف مع الذكرى 54 للنكسة والتي اتمت اسرائيل احتلال كامل الاراضي الفلسطينية . مضيفاً أن «نضال شعبنا مستمر وان سياسة الاحتلال في التشريد وترحيل وهدم البيوت وخاصة في الشيخ جراح واستباحة المقدسات الاسلامية والمسيحية وحد جميع ابناء شعبنا في الداخل والشتات وحد الشعوب العربية في النضال ضد التطبيع معاً».
وأكد أبو الرب على ضرورة استمرار حملة مقاطعة منتجات الاحتلال، ودعم المنتج الوطني لما له من اثر ايجابي على دعم السلع الوطنية وزيادة الايدي العاملة ، وفي السياق ذاته اكد دعوته للقيادة الفلسطينية على مختلف انتمائاتها للاستجابة الى الدعوة المصرية في لقاء القاهرة لهدف انهاء الانقسام والقرار الجاد من اجل اجراء الانتخابات في المجلس التشريعي والوطني والرئاسي.
وقال راغب ابو دياك، في كلمة فصائل العمل الوطني والاسلامي، إن هذا اليوم هو من ايام جنين لترسيخ تاريخ الشهداء القادة العظام ، واليوم نرسخ تاريخ الشهداء عمر القاسم وخالد نزال وبهيج المجذوب، مؤكداً على أن ارواحهم ترفرف في سماء فلسطين، مثمنا دور الجبهة على احياء هذه الذكرى باطلاق حملة مقاطعة منتوجات المحتل وفاء لدماء الشهداء جميعا.
ولفت محمد حبش، مسؤول ملف تخليد الشهداء العرب، إلى أن تخليد الشهداء هو عهد من اجل الاستمرار على الطريق التي استشهدوا من اجلها، وأن النضال بجميع اشكاله هو الطريق نحو الحرية والاستقلال.
وفي نهاية الوقفة تم تجديد الدعوة الى مقاطعة المنتوجات الاسرائيلية ، ومطالبة السلطة الوطنية الفلسطينية بوقف كل معاملات الاستيراد من الكيان الاسرائيلي ومنع تهريب المنتوجات الاسرائيلية في الاسواق الفلسطينية .
وفي نهاية الوقفة تم توزيع الحاضرين على مجموعات وتم زيارة المحلات التجارية في اسواق مدينة جنين وتوزيع البوسترات عليهم ومطالبتهم بمقاطعة منتوجات الاحتلال. ■


 



disqus comments here