نابلس: متظاهرون يدعون لمقاطعة منتجات الاحتلال

شارك عشرات المواطنين، السبت، بمدينة نابلس، في تظاهرة دعت لمقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي.
التظاهرة حملت شعار «فلسطين بنحبك.. بدنا نقاطع عدوك»، نظمتها اللجنة المحلية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية ولجنة التنسيق الفصائلي، رفضا للتعايش مع الاحتلال العنصري ومنتجاته ووفاء لدماء الشهداء.
ورافق التظاهرة‎، جولة في الأسواق وسط المدينة انطلاقاً من دوار الشهداء وصولاً لباب الساحة، جرى خلالها دعوة المتسوقين وأصحاب المتاجر للتخلص من البضائع الإسرائيلية.
وألقت سمر هواش عضو سكرتارية اللجنة المحلية للمقاطعة، بياناً دعت فيه إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية والالتزام بالمقاطعة كسلاح استراتيجي لمجابهة الاحتلال وتحويلها إلى ثقافة كوننا شعب يعيش تحت الاحتلال ويسعى لنيل حريته.
ودعا البيان لاستمرار النضال إلى أن ينال الشعب الفلسطيني الحرية والاستقلال والعودة، داعياً التجار الى المضي قدماً لإخلاء محالهم من البضائع الاسرائيلية تعبيراً عن صدق انتمائهم لوطنهم ووفاءً لدماء شهيدات وشهداء شعبنا والرسالة التي مضوا من أجلها.
كما دعت هواش السلطة الوطنية إلى العمل الفوري على التحرر من اتفاقية باريس الاقتصادية ومنع دخول البضائع الاسرائيلية للمناطق الفلسطينية وإلزام كافة الوكلاء والمستوردين والتجار بالتوقف عن استيرادها.
وينظم الفلسطينيون على مدار العام فعاليات تدعو لمقاطعة منتجات وبضائع الاحتلال، لكن تزداد حدتها كلما تصاعدت الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.‎
وقالت منسقة الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، عصمت شخشير، إن «دعوة المقاطعة تشمل كل منتج له بديل فلسطيني أو عربي أو من دول صديقة».
ووفق معطيات رسمية، بلغت قيمة الواردات الفلسطينية من إسرائيل، 3.3 مليارات دولار في 2018، بنسبة نحو 45 بالمئة من إجمالي الواردات الفلسطينية من دول العالم البالغة 7.25 مليار دولار.

disqus comments here