دائرة اللاجئين بـ«الديمقراطية» تلتقي مسؤول منطقة عمليات «الأونروا» بغزة

التقى وفد من دائرة اللاجئين ووكالة الغوث بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمسؤولية أشرف أبو الروس مع مسؤول منطقة عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» بمحافظة غزة ماجد البايض في مكتب الأخير بغزة.
وقدم وفد الجبهة خلال اللقاء رسالة للسيد فيليب لازاريني المفوض العام للأونروا حول إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، وتقليصات الأونروا وتصريحات ماتياس شمالي مدير عمليات الوكالة في قطاع غزة العدائية والمرفوضة من الكل الفلسطيني.
ودعا أبو الروس خلال اللقاء، على ضوء مغادرة شمالي ونائبه ديفيد ديبول قطاع غزة، لمنع عودته لقطاع غزة كمدير عمليات لـ«الأونروا» كونه شخص غير مرغوب به، لمواقفه وتصريحاته المشينة بحق اللاجئين والشعب الفلسطيني بأكمله. مطالباً الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض العام للأونروا بالاستجابة لنداءات وتحركات اللاجئين المطالبة بإقالة شمالي ونائبه وتعيين مدير عمليات جديد ونائباً له، ليقوما بدورها في خدمة قضايا اللاجئين والدفاع عن حقوقهم وتحمل هموم اللاجئين واوجاعهم الاقتصادية والاجتماعية والنفسية... الخ .
من جهته، أوضح البايض أن وكالة «الأونروا» بدأت بحصر أضرار العدوان الأخير على القطاع، موضحاً ان المرحلة الأولى لمراكز الإيواء والذي يجري تصنيفهم حسب نوع الضرر، ومن بحاجة ماسة لبدل إيجار، وسيتم تقديم لهم اللوازم الإغاثية والخدماتية العاجلة بالشراكة مع وزارة الأشغال وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي «UNDP».
وقال البايض إن «المرحلة الثانية سيتم فيها حصر الأسماء وتقييم نوع الضرر ووضع التقديرات لذلك». لافتاً إلى ان هناك بعض الأبراج والأبنية السكنية لم يأخذ قرار بعد بإزالتها ■

disqus comments here