وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يدعم قدوم يهود مسلحين إلى اللد..وغضب عربي

أعرب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أمير أوحانا، يوم الثلاثاء، عن دعمه لدعوة عضو بلدية مدينة اللد عاميحاي لينغفلد ليهود مسلحين للقدوم إلى المدينة، معتبراً إياها شرعية.

وقال أوحانا في رده على رسالة من النائب في الكنيست عوفر كسيف:" إن دعوة المواطنين للدفاع أمام مهاجميهم، بما في ذلك بواسطة سلاح يحملونه بترخيص قانوني، دعوة شرعية".

وأشار أوحانا إلى أنه لا يعتبر هذه الدعوة "تحريضا".

وكان العضو في مجلس بلدية اللد عاميحاي لينغفلد قد دعا خلال زيارته لبيت ألقيت عليه زجاجة حارقة، يوم الجمعة اليهود "للدفاع على أنفسهم" ولمجيء يهود مسلحين لحماية السكان اليهود في المدينة التي شهدت اشتباكات بين المجتمعين العربي واليهودي أثناء التصعيد الأخير في قطاع غزة.

وأثارت الدعوة تنديدا من قبل المجتمع العربي في إسرائيل، واعتبرها الساسة العرب "تحريضا" على العنف.

وشهدت مدينة اللد مؤخرا أعمال عنف ومواجهات دامية بين سكانها الفلسطينيين واليهود أوقعت قتلى ومصابين من الجانبين.

وبدأت الأحداث مساء 10 مايو الجاري عندما أطلق مستوطنون النار على الشاب موسى حسونة (31 عام)، الذي كان يشارك وآخرون في احتجاجات "نصرة للقدس والأقصى".

ولاحقا تزايدت أعمال العنف في اللد، وفرضت السلطات حالة طوارئ خاصة وحظر تجول ليلي ودفعت بالمئات من شرطة حرس الحدود إلى المدينة.

disqus comments here