"مدى" يستنكر فصل وكالة الانباء الفرنسية نقيب الصحفيين الفلسطينيين من عمله

استنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) اقدام وكالة الانباء الفرنسية على فصل نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر من عمله في الوكالة، بعد نحو 20 عاما من العمل الصحافي لديها.

ونظر (مدى) ببالغ القلق لهذا القرار الذي جاء على مرتبطا بعمل ونشاط ابو بكر النقابي، وما يتطلبه ويقوم به ارتباطا بدعم الصحفيين/ات في الأراضي الفلسطينية وفضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي ضد الحريات الاعلامية محليا وعربيا ودوليا، وسعي النقابة والعديد من المؤسسات الحقوقية والاهلية لملاحقة الاحتلال على هذه الجرائم والاعتداءات.

واعتبر مركز "مدى" أن مثل هذا القرار ينطوي على تاثيرات تمتد لجميع الصحفيين العاملين في وكالات الأنباء العالمية، ويعزز لديهم الرقابة الذاتية التي من شأنها أن تؤثر سلباً على أدائهم الإعلامي، وذلك خشية من ان يتكرر ذات السيناريو معهم.

واعلن مركز "مدى" تضامنه الكامل مع نقيب الصحفيين أبو بكر ضد هذا القرار، ووقوفه الى جانبه والى جانب اي من الصحافيين/ات الذين تعرضوا او قد يتعرضوا لمثل هذا الاجراء، فضلا عن وقوفه الى جانب الزملاء والزميلات والمؤسسات الاعلامية التي كانت هدفا لاعتداءات الاحتلال الاسرائيلي الجسيمة والواسعة خلال الشهر الاخير في الضفة وقطاع غزة، داعيا ادارة وكالة الانباء الفرنسية الى التراجع عن هذا القرار لما سيتركه من اثر في زعزعة ثقة الجمهور بمصداقية الوكالة وشفافيتها، واعادة الصحفي ابو بكر لمنصبه وعمله كما كان.

disqus comments here