بينيت يعلن رسميا انضمامه لتشكيل حكومة وحدة مع لابيد: "لإنقاذ إسرائيل"

أعلن رئيس حزب ”يمينا“ نفتالي بينيت، رسميا في مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام، مساء يوم الأحد، انضمامه للمعسكر المناوىء لرئيس الوزراء المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، وتشكيل حكومة وحدة مع رئيس حزب ”يوجد مستقبل“ يائير لابيد.

وقال بينيت إن ”نتنياهو يكذب عندما يقول إن حكومة يمينية ستشكل قريبا برئاسته“، مضيفا: ”أنوي العمل بكل قوتي لإقامة حكومة وحدة وطنية مع صديقي يائير لابيد، حتى نقوم سويا بإنقاذ إسرائيل ونعيدها إلى مسارها الصحيح“.

وقال بينيت، إنه قرر تشكيل حكومة وحدة وطنية مع لابيد، وفق هيئة البث العبرية (رسمية).

ورغم إقراره بوجد خلافات بينهما في مجالات عديدة، لكنه تابع: "أود العمل بكل قوتي لتشكيل حكومة وحدة وطنية مع صديقي لابيد".

وفي حال تمكنا من تشكيل الحكومة، فسيطيحان ببنيامين بنتنياهو، أطول رئيس وزراء إسرائيلي بقاءً في السلطة (12 عاما).

وأضاف: "لا توجد حكومة يمينية، لقد أثبتت لنا 4 جولات انتخابية أنه لا توجد حكومة يمينية بقيادة نتنياهو".

وأردف بينيت: "الأزمة الحالية في إسرائيل غير مسبوقة على المستوى الدولي".

واستطرد: "البعض يتحدثون عن حكومة يمينية قريبة. هذه كذبة كاملة، إما انتخابات خامسة أو حكومة وحدة".

ودعا بينيت، الأحزاب كافة إلى "المشاركة في حكومة تغيير تطيح بنتنياهو".

وحسب صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، يأتي ذلك بعد أن اجتمع حزب ”يمينا“ برئاسة نفتالي بينيت، بعد ظهر اليوم الأحد، بعد صباح سياسي عاصف، أثار خلاله رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رسميا اقتراح التناوب الثلاثي مع نفتالي بينيت وجدعون ساعر.

وحضر الاجتماع جميع أعضاء الكنيست عن قائمة حزب ”يمينا“، باستثناء عضو الكنيست عميحاي شكلي، الذي يعارض تشكيل الحكومة مع يائير لابيد، وأبلغ بينيت أعضاء حزبه، أنه ”يسير نحو حكومة تغيير“.

disqus comments here