في الذكرى ال(18) لاستشهاده «الديمقراطية» تزور عائلة الشهيد احمد جاد الحق في رفح

زار وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمحافظة رفح منزل الشهيد احمد خالد جاد الحق في منطقة المواصي غرب رفح.
وضم الوفد عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في رفح الرفيق إبراهيم أبو حميد،  إلى جانب اعضاء القيادة المركزية عماد القيق ومحمد الحسنات وعدد من كوادر الجبهة. حيث كان في استقبالهم ذوي الشهيد احمد جاد الحق وأقاربه.
وتأتي هذه الزيارة بمناسبة مرور ثمانية عشر عاماً على استشهاد احمد جاد الحق احد قادة كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة، حيث ساهم بالإعداد والتجهيز وتجنيد الاستشهاديين للقيام بعدد من العمليات البطولية والنوعية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وأبرزها كان عملية تفجير جيب عسكري إسرائيلي في منطقة تل السلطان رداً على اغتيال رفيق دربه ايمن البهداري.
وبدوره، وجه أبو حميد التحية لروح الشهيد وشهداء الجبهة الديمقراطية، مؤكداً أن الجبهة ستبقى وفية لأبنائها الشهداء وستسير على دربهم في نهج المقاومة حتى دحر الإحتلال الإسرائيلي عن أرضنا وقدسنا والفوز بالحقوق الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف.
 وأشار أبو حميد إلى أن الشهيد أحمد جاد الحق، كان قد التحق في صفوف الجبهة الديمقراطية عام 1995 وبعدها إلى صفوف اتحاد الشباب الديمقراطي "أشد" في عام 1996، والذي احتذى بالأخلاق والتواضع وتمترس على حب الوطن والنضال من أجل دحر الاحتلال عن كافة أرجاء الوطن.
حيث استشهد في عملية نوعية في 29 مايو/ أيار 2003 خلال اشتباك مع قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال نقله عبوات وأحزمة ناسفة إلى داخل الأراضي المحتلة بعدوان 1948 عبر معبر صوفا، ما أدى الى مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين.
وفي ختام الزيارة، قدم ذوو الشهيد أحمد جاد الحق الشكر للجبهة الديمقراطية ولقيادتها التي لم تتوانى يوماً عن القيام بواجبها الوطني.

disqus comments here