صحفيو غزة يشاركون في وقفة أمام ركام برج الشروق تنديداً باستهداف الاحتلال للصحفيين ومؤسساتهم

شارك عشرات الصحفيين، اليوم، في وقفة احتجاجية، أمام ركام برج الشروق وسط مدينة غزة، بدعوة من التجمع الإعلامي الديمقراطي، تنديداً باستهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية.
وقال الصحفي أحمد الحو  عضو التجمع الإعلامي إن «هذه الوقفة جاءت احتجاجا على استهداف الاحتلال للصحفيين خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، في محاولة لتكميم الأفواه ووقف رسالة الاعلام الفلسطيني للعالم الخارجي.
وأكد الحو  في كلمة التجمع الإعلامي الديمقراطي أن الإعلام الفلسطيني قدم نموذجاً غنياً بالتحدي والإصرار على مواصلة المسيرة الإعلامية، مشيرا إلى أن نحو ٣٣ مؤسسة إعلامية تم استهدافها خلال العدوان، واستشهاد الصحفي يوسف أبو حسين وإصابة عدد من الصحفيين.
وطالب الحو باسم التجمع الإعلامي المنظمات والمؤسسات الدولية والحقوقية، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، إلى التعبير الواضح عن تضامنهم مع الصحفي الفلسطيني، وإدانة جرائم الاحتلال الفاشية.
من جانبه، أكد نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين د. تحسين الأسطل ضرورة محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الصحفيين الفلسطينيين، لافتاً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي قام بتدمير المقرات الإعلامية وقتل الصحفيين في انتهاك صارخ للقوانين الدولية كافة.
وعبر الأسطل عن فخره بجهود الصحفيين خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، مثمنا دورهم الوطني والمهني في نقل رسالة الشعب الفلسطيني للعالم رغم الدمار الذي سببه قصف المحتل.
وطالب الأسطل بالتحرك العاجل لحماية الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية من قصف الاحتلال المتواصل، مؤكدا أن هذه الاستهدافات لن تثني الصحفي الفلسطيني عن مواصلة دوره البطولي في فضح جرائم الاحتلال البشعة.

disqus comments here