ساعر يرفض اقتراح نتنياهو بتشكيل حكومة تناوب إسرائيلية

رفض رئيس حزب "الأمل الجديد" جدعون ساعر صباح يوم الأحد، اقتراح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بتشكيل حكومة تناوب ثلاثية.

وقال ساعر في تغريدة له عبر "تويتر"، إنّ موقفنا والتزامنا كان ولا يزال هو استبدال نظام نتنياهو، وسنواصل العمل وفقا لذلك.

وفي سياق متصل، وافق زعيم حزب اليمين الجديد نفتالي بينيت الجمعة، على التحالف مع زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لبيد، لتشكيل حكومة في إسرائيل، يرأسانها بالتناوب.

وأفادت قناة (12) العبرية، بأن الإعلان عن التحالف سيكون خلال اليومين المقبلين "في موعد لا يتجاوز الأحد"، كما سيتم تنصيبهما في غضون 10 أيام من قبل رئيس الدولة رؤوفين ريفلين.

وأضافت، أن الاتفاق ينص على تولي بينيت "حصل على 7 مقاعد في الكنيست" رئاسة الوزراء حتى سبتمبر 2023، ثم يحل لبيد "حصل على 17 مقعدا" مكانه حتى نوفمبر  2025.

وفي وقت سابق، تطرق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو -في شريط مصور نشره عبر تويتر- إلى التحالف بين لبيد وبينيت قائلا "إنها عملية احتيال لا يمكن تصورها".

وأوضح، أنها انتهاك واضح لجميع الوعود التي قطعها بينيت على نفسه قبل عدة أسابيع، حيث قال خلال الحرب ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الحكومة اليسارية فقدت حظوظها، فما الذي تغير الآن؟

وسينتخب  الكنيست الإسرائيلي الأربعاء المقبل، رئيساً جديداً لإسرائيل خلفا للرئيس الحالي رؤوڤين ريفلين، الذي تنتهي ولايته بعد سبع سنوات متواصلة.

ووفقا لهيئة البث الإسرائيلية، "يتنافس على هذا المنصب الزعيم السابق لحزب العمل رئيس الوكالة اليهودية "يتسحاق هرتسوغ"، ومريام بيرتس المختصة في مجال التربية والتعليم"​​​.

وسينتخب الكنيست الرئيس الجديد الذي سيتولى منصبه في شهر يوليو المقبل في عملية اقتراع سرية.

ووفقا لهيئة البث الإسرائيلية، فإن "منصب الرئيس في إسرائيل يعتبر ضمن النظام البرلماني الإسرائيلي، لكن منصبه بروتوكولي ورمزي يعبر عن وحدة الشعب وصلاحياته منصوص عليها في قانون أساسي يحمل عنوان رئيس الدولة".

نشرت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية، تشكيلة حكومة التغيير والتي تم التوافق عليها بين نفتالي بينت ويائير لابيد.

رئيس الوزراء (أول عامين) نفتالي بينت

رئيس الوزراء بالتناوب - وزير الخارجية - يائير لابيد

وزير القضاء - جدعون ساعر 

وزير المالية - أفيغدور ليبرمان

وزير الجيش - بيني غانتس

وزيرة النقل - ميراف ميخائيلي

وزير الصحة - نيتسان هورفيتس

وزير الأمن الداخلي - عومر بارليف

وزير تطوير النقب والجليل - إيلي أفيدار

وزيرة التعليم - يفعات شاشا بيطون

وزير الأديان - متان كهانا

وزيرة الاقتصاد - أورنا بربيابي

وزيرة الرفاه - كارين الحرار

وزيرة الاستيعاب والهجرة - بنينا تمانو شاطا

وزير التعاون الإقليمي - عيساوي فريج

وزير/ة الشتات - جلعاد كريب - إيميلي مواطي

وزير الاتصالات - يوعاز هندل

وزيرة الداخلية - أيليت شاكيد

وزير الطاقة - يوآف رازبوزوف

وزير البناء والإسكان - إليعازر شطيرن

وزير الثقافة والرياضة - حيلي تروبر

وزيرة حماية البيئة - تمار زاندبيرغ

وزير الزراعة - ألون شوستر

وزيرة المساواة الاجتماعية - ميراف كوهين

رئيس الكنيست مئير كوهين

رئيس لجنة المالية - عوديد فورير

ميكي ليفي (لم يتقرر بعد)

زئيف إلكين (لم يتقرر بعد)

ميخائيل بيطون (لم يتقرر بعد)

وكان نتنياهو أخفق في تشكيل حكومة تحظى بثقة الكنيست، في الرابع من الشهر الجاري، وإثر ذلك قام الرئيس ريفلين بتكليف لبيد بتشكيل حكومة في غضون 28 يوما.

وفي حال فشل لبيد في تشكيل حكومة، فإن أمام الرئيس الإسرائيلي خيارا وحيدا، وهو إعادة التكليف إلى الكنيست.

وفي مثل هذه الحالة، فإن الكنيست يكون بين خيارين: إما أن يجد من بين أعضائه من هو قادر على تشكيل حكومة تحظى بثقة 61 نائبا، أو التوجه إلى انتخابات جديدة، وهو الخيار الأرجح وفق مراقبين.

وكانت إسرائيل شهدت 4 انتخابات منذ أبريل 2019، نتيجة تعذر حصول المكلفين بتشكيلها على نيل الثقة المطلوبة من الكنيست (61 نائبا).

disqus comments here