بايدن يستنكر تصاعد"العنف المعادي للسامية": حقيرة وغير معقولة

استنكر الرئيس الأمريكي جو بايدن، مساء اليوم الجمعة، الزيادة الأخيرة في الهجمات المعادية للسامية، ووصفها بـ "الحقيرة وغير المعقولة وغير الأمريكية، وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة"، وأضاف "يجب أن تتوقف ولن أسمح بتعرض إخواننا الأمريكيين للترهيب أو الهجوم عليهم بسبب هويتهم أو بسبب العقيدة التي يمارسونها".

وقال بايدن "لقد رأينا حجرًا يُلقى عبر نافذة شركة مملوكة لليهود في مانهاتن، وصليبا معقوفا منحوتا في باب كنيس يهودي في مدينة سولت ليك، وتهديد العائلات خارج مطعم في لوس أنجلوس، ومتاحف في فلوريدا وألاسكا، مخصصة لـ الاحتفال بالحياة والثقافة اليهودية وتذكر الهولوكوست الذي تم تخريبه برسائل معادية لليهود".

وأرسلت مجموعة مؤلفة من 132 نائبا من الحزبين إلى جو بايدن يوم الجمعة، خطابا دعوا فيه إلى "رد قوي على انتشار معاداة السامية في البلاد".

"ولفت الخطاب إلى أنه "نظرا لأننا نواجه الآن زيادة كبيرة في معاداة السامية العنيفة في جميع أنحاء هذا البلد، فإننا نحثك على مواصلة الرد بشكل حاسم على العنف القائم على الكراهية باستخدام هذه الأدوات الجديدة المتاحة لك واتخاذ الإجراءات اللازمة وتدابير لحماية الجالية اليهودية الأمريكية".

disqus comments here