رباح: يجب استثمار ما حققته المقاومة من انتصار وتصعيد الاشتباك مع الاحتلال

نظمت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، يوم الجمعة، مسيرة جماهيرية حاشدة تأكيداً على مواصلة الهبة الشعبية التي انطلقت شرارتها في القدس والاقصى، واسناداً لأهالي الشيخ جراح وصمودهم في مواجهة ممارسات القمع والتنكيل المتواصل بحقهم من قبل الاحتلال والمستوطنين بهدف تهجيرهم من بيوتهم والاستيلاء عليها.
ووجه رمزي رباح عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، التحية لكل كتائب المقاومة الباسلة في غزة ممثلة بغرفة العمليات المشتركة ودورها البطولي في الدفاع عن القدس والأقصى والمقاومة الشعبية في الضفة وحماية أهلنا في الشيخ جراح.
وطالب رباح خلال المسيرة باستثمار الانتصار المجيد الذي حققته المقاومة في غزة والمعادلات الجديدة التي فرضتها في مسيرة نضالنا الوطني ضد الاحتلال، وتسليح شعبنا بموقف ورؤية وطنية ونضالية وسياسية موحدة وبقيادة وطنية موحدة تقود المقاومة الشعبية، وتشارك فيها حماس والجهاد الإسلامي في الضفة والقدس، وتصعيد دائرة الاشتباك اليومي مع الاحتلال وصولاً إلى انتفاضة شعبية شاملة في كل المدن والقرى والمخيمات.
ولفت جمال الطويل القيادي في حركة حماس،  إلى أن تحقيق النصر على الاحتلال ونيل الاستقلال الوطني والحرية لشعبنا لا يمكن أن يتحقق إلا بتقديم التضحيات.
وأضاف “لا يوجد شعب على الأرض تحرر من الاحتلال بدون تضحية ومقاومة، وحيا فصائل المقاومة في غزة على تلبيتهم النداء من أبناء شعبهم في الضفة والقدس للدفاع عن القدس والأقصى وحمايةً ونصرةً لأهالي الشيخ جراح”.

disqus comments here