"أشكينازي" يستدعي سفير فرنسا بعد تصريحاتها ضد إسرائيل بسبب عدوانها على غزة

قال إيتمار إيخنر من "يديعوت أحرنوت" العبرية، إنّ وزير الخارجية الإسرائيلي أشكنازي، استدعى السفير الفرنسي، لتوبيخه احتجاجا على تصريح وزير خارجيته، بأن إسرائيل يمكن أن تصبح دولة أبارتهايد

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هاجم يوم الأربعاء تصريحات وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، التي حذر فيها من احتمال أن تتحوّل إسرائيل إلى دولة فصل عنصري.

وقال نتنياهو إنه يوجه أشد تعابير الاحتجاج للحكومة الفرنسية على هذه التصريحات التي لا أساس لها من الصحة.

وتابع نتنياهو "في إسرائيل كل المواطنين متساوون أمام القانون بغض النظر عن أصلهم".

وأضاف نتيناهو أن إسرائيل هي منارة للديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، ولن تحتمل أي مواعظ من أحد، على حد وصفه.

والأحد الماضي، تحدث لودريان عن صدامات دموية وقعت، خلال الأسبوعين الماضيين، في المدن المختلطة داخل الخط الأخضر بين سكانها الفلسطينيين واليهود، على خلفية عدوان إسرائيل على مدينة القدس المحتلة وقطاع غزة.

وقال في حوار تلفزيوني "هذه المرة الأولى التي يحصل فيها ذلك، مما يظهر أنه في حال اعتماد حل آخر غير حل الدولتين ستتوفر مكونات فصل عنصري يستمر لفترة طويلة

disqus comments here