إسرائيل تهدد أنصار إيران في العراق واليمن

هدد مسؤول القسم السياسي والأمني في "وزارة الأمن الإسرائيلية" زوهر بالتي، الجمعة، أنصار إيران في العراق واليمن من مغبة المس بإسرائيل، قائلًا: إن دم من يمس بلاده سيكون "مهدورًا وسيتحمل عاقبة عمله".

وأشار بالتي في مقابلة له مع صحيفة "إيلاف" السعودية إلى وجود "تحركات ضد إسرائيل من العراق واليمن، وان صواريخ إيرانية تصنع هناك واخرى تم نقلها إلى اليمن والعراق لضرب إسرائيل".

وأضاف: "أتوجه إلى كل من يخطط للمس بإسرائيل في اليمن والعراق وكل مكان واقول نحن نراقب عن كثب ونصل إلى كل مكان بشتى الطرق، فمن يمسنا دمه مهدور وسيتحمل عاقبة عمله مهما كان وأينما كان"، موضحًا أن "الطائرات الإسرائيلية اف -15 واف -16 واف -35 وغيرها من الوسائل براً وبحراً، تصل إلى كل مكان، ولن تتورع إسرائيل من ضرب من يمسها، وإسرائيل لن تعتدي على أحد، بل ستدافع عن نفسها".

وأكد المسؤول الأمني أن إسرائيل "وصلت إلى ابعد من اليمن"، ولم يوضح حديثه بل اكتفى بالقول: "وصلنا إلى أماكن بعيدة ونستطيع العمل بطرق مختلفة من البر والبحر والجو".

ونوه إلى أن إيران "استطاعت في السنوات الأخيرة الدخول بقوة إلى اليمن والتواجد في سوريا لكن إسرائيل هي من تقف في مواجهتها في سوريا ولبنان، والسعودية والامارات في اليمن".

وفي حديثه عن تهديدات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وقوله إنه ضاعف خلال عام عدد صواريخه الدقيقة "التي تغطي إسرائيل"، قال بالتي "إن نصر الله يتكلم كثيراً، ولكن لا استخف بأقواله، لكن لإسرائيل الاجابة لمثل هذه التهديدات" ولم يفصل كيف، مشيرًا إلى "القبة الحديدية الإسرائيلية وإلى أسلحة وتقنيات أخرى موجودة تفشل خطط من يحاول المس بإسرائيل".

disqus comments here