دائرة اللاجئين ووكالة الغوث بـ«الديمقراطية»: تصريحات «شمالي» مدانة ومرفوضة وتبرر جرائم الاحتلال

استنكرت دائرة اللاجئين ووكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بقطاع غزة تصريحات مدير عمليات وكالة «الأونروا» بقطاع غزة ماتياس شمالي للقناة الإسرائيلية الثانية عشرة حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.
وأوضحت دائرة اللاجئين أن آلة الحرب الإسرائيلية قتلت أكثر من 250 فلسطينياً بينهم 66 طفلاً و39 سيدة، و17 مسناً إضافة لإصابة 1948 آخرين إلى جانب تدمير المباني ومنازل المواطنين على رؤوس ساكنيها إلى جانب استهداف وتدمير المؤسسات الإعلامية والصحية وترويع المدنيين الآمنين.
وشددت دائرة اللاجئين ووكالة الغوث، أن تصريحات شمالي مدانة ومرفوضة وتتساوق مع رواية الاحتلال وأكاذيبه وتتجاوز التفويض الممنوح له من الأمم المتحدة في حماية وإغاثة اللاجئين، وتبرر الجرائم الإسرائيلية التي أرتكبت بحق أبناء شعبنا الفلسطيني والتي ترتقي لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وفق القانون الدولي الإنساني، لافتة إلى أنه كان من الأجدر لـ«شمالي» تحمل مسؤولياته الحقوقية والإغاثية تجاه نحو مليون ومئتي ألف لاجئ فلسطيني في قطاع غزة يشكلون 70% من سكان قطاع غزة بتوفير مراكز إيواء بكافة مستلزماته وخدماته بدلاً من الاصطفاف لجانب الاحتلال وتبرير عدوانه على شعبنا.
وأكدت الدائرة ضرورة صون حقوق شعبنا الوطنية وحمايتها في وجه كل المؤامرات التي تحاك ضد اللاجئين بما فيها حقهم في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948 ووفق القرار الأممي 194 ■

disqus comments here