«الديمقراطية»: الموقف المشرف لشعبنا الشقيق في المغرب يؤكد هشاشة التطبيع

■ أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيان لها، بكل عبارات الثناء والامتنان الأخوي والنضالي بالموقف المشرف لشعب المغرب الشقيق، وخروجه إلى الشارع بالآلاف، في تظاهرات عارمة، عمت المدن المغربية الكبرى، تحت شعار «فلسطين حرة حرة- إسرائيل برة برة»، في إعادة تأكيد الهوية القومية والوطنية والكفاحية لشعب المغرب الشقيق وقواه السياسية على اختلاف اتجاهاتها السياسية والفكرية، ووقوفه المبدئي والثابت والقوي والشجاع إلى جانب شعبنا الفلسطيني، في صموده ضد قوات الاحتلال والمستوطنين وخوض معارك الشرف دفاعاً عن كل شبر من أرض فلسطين، والقدس قلبها والأقصى علامتها المميزة. وقالت الجبهة إن الموقف المشرف لأهلنا في المغرب الشقيق يبرز أن ما قامت به السلطات المغربية من تطبيع لا يعكس إرادة الشعب ولا رغبته، بل يتعاكس معها تماماً، وأن التطبيع مع إسرائيل لم يغير في الواقع السياسي لجماهير أهلنا في المغرب، الذين اعتادوا على الدوام أن يرفعوا شعاراً لم يتراجعوا عنه يوماً واحداً: «فلسطين عربية». وختمت الجبهة: إن فلسطين ستبقى عربية، رغم أنف الاحتلال، والتحالف الأميركي – الصهيوني، ولن تثني شعبها عن مواصلة النضال لدحر الاحتلال وطرد المستوطنين أية تضحيات وصعوبات، ولن تثني عزيمته مشاريع الحلول الفاسدة والهابطة، بما في ذلك مشروع العودة إلى مستنقع الرباعية الدولية، التي ألحقت بالقضية الوطنية أضراراً كبرى.

■ الاعلام المركزي

disqus comments here