الصحافية آبي مارتن تصدر بيانًا بشأن إسقاط قانون مناهضة المقاطعة

أصدرت الصحفية الأمريكية آبي مارتن، يوم الاثنين، بيان بشأن قرار المحكمة الفيدرالية بإسقاط قانون جورجيا المناهض للمقاطعة وقالت: "أنا سعيدة لقرار القاضي بإلغاء هذا القانون الذي ينتهك بوضوح حقوق حرية التعبير لي وللكثيرين الآخرين في جورجيا، حقوقي الأولى في التعديل  تم تقييدها نيابة عن حكومة أجنبية ، والتي تتعارض مع مبادئ الحرية والديمقراطية.

وأضافت مارتن أن حكومة إسرائيل قد دفعت المجالس التشريعية في الدولة لسن هذه القوانين فقط لأنهم يعرفون أن التعاطف والدعم مع السكان الذين يمارسون الوحشية ويحتلون،  التطهير العرقي والخضوع للفصل العنصري، ينمو أخيرًا في الوعي الشعبي - إنهم يريدون كبح تيار العدالة من خلال تقييد حق المواطنين الأمريكيين في اتخاذ موقف سلمي ضد جرائمهم، بينما يشاهد العالم استمرار العدوان الإسرائيلي في القدس ،  الضفة الغربية وضد السكان الذين تحاصرهم في غزة ، لم يكن الأمر أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى لدفع حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات  منة ضد النظام الإسرائيلي.  إن إلغاء هذا القانون هو فتح ضروري وفي الوقت المناسب لبناء هذه المهمة العاجلة ".

ويذكر أن الصحافية ومُعدّة الأفلام الأميركية آبي مارتن رفضت التوقيع على تعهدٍ بالولاء لدولة الاحتلال الاسرائيلي، ما دفع ولاية جورجيا الاميركية الى الغاء مشاركتها وكلمتها في مؤتمر داخل جامعة جورجيا الجنوبية في 28 فبراير.

آبي مارتن التي أصدرت مؤخرًا فيلمًا وثائقيًا ينتقد حكومة الاحتلال، حمل اسم "غـزة تقاتل من أجل الحرية"، تقاضي ولاية جورجيا بالتعاون مع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR) وصندوق الشراكة من أجل العدالة المدنية (PCJF)، وذلك في شأن انتهاك حرية التعبير الفيدرالية ضمن النظام الجامعي في جورجيا.

disqus comments here