التقرير 38 دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: 73 عاما على النكبة.. والتضامن مستمر

تجددت الوقفات التضامنية العالمية تضامنا مع الشعب الفلسطيني، وتنديدا للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتهجير الفلسطينيين من "حي الشيخ جراح"، في الولايات المتحدة الأميركية، بلوندا، بلجيكا، ألمانيا، النمسا، إندونيسيا، مصر، العراق، لبنان، الأردن، سوريا، المغرب، اليمن، تونس، عمان، الكويت... كما أطلق ناشطون بحملات المقاطعة تطبيق buycott لمعرفة إذا كان المنتج من شركة إسرائيلية أو كانت الشركة داعمة لدولة الإحتلال الإسرائيلية. كذلك أدانت حملات المقاطعة إستهداف الأبراج السكنية والصحفية في قطاع غزة من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلية، بإعتبارها من جرائم الحرب المخالفة للقوانين والأعراف الدولية. وقد دعت حملات المقاطعة إلى الإنتفاضة نصرة لفلسطين، تضامنا مع الشعب الفلسطيني، ورفضا للتهجير القسري لأهالي حي الشيخ جراح، وقصف المدنيين الفلسطينيين من قبل دولة الإحتلال الإسرائيلية. بينما أطلق ناشطون بحملات المقاطعة نداء إلى الشعوب الحرة، يطلبون من خلاله الوقوف إلى جانب أطفال فلسطين، وتكثيف نشاطاتها ووقفاتها تضامنا مع الشعب الفلسطيني. ومن جهتهم، أشار ناشطون بحملات المقاطعة إلى تلاحم الشعوب الحرة مع الشعب الفلسطيني، من خلال الوقفات العالمية والعربية المنددة للإعتداءات الإسرائيلية في القدس، وعلى قصف المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة. ومن جهة أخرى، أحيا ناشطون بحملات المقاطعة ذكرى النكبة الفلسطينية عام 1948، من خلال عقد الندوات واللقاءات، مشيرين إلى الإعتداءات المتواصلة، على أهالي حي الشيخ جراح والقدس، والعدوان على قطاع غزة. وبدورهم، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة الإرادة بالكويت، إستنكارا للجرائم الإسرائيلية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني. وعلى صعيد متصل، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إستدعاء الكويت للسفير التشيكي لديها، لقيامه بنشر العلم الإسرائيلي على صفحته على مواقع التواصل الإجتماعي. وفي ذات السياق، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة موقف نقابة طب الأسنان الأردنية، لمقاطعتها مؤتمر "إيديك" بسبب مشاركة أطباء وشركات من دولة الإحتلال الإسرائيلية. كما شارك ناشطون بحملات المقاطعة بالوقفة التضامنية التي أقيمت أمام السفارة الإسرائيلية بالعاصمة النرويجية في أوسلو تضامنا مع الشعب الفلسطيني، ورفض الإعتداءات الإسرائيلية على مدينة غزة والقدس. كذلك، أحيا ناشطون بحملات المقاطعة ذكرى النكبة عام 1948، في مدينة "كيب تاون" بجنوب أفريقيا، إحتجاجا على العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والقدس. بالإضافة إلى ذلك، توجه ناشطون بحملات المقاطعة للمشاركة في الوقفات الإحتجاجية على جرائم دولة الإحتلال الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في ألمانيا. وقد ثمن ناشطون بحركات المقاطعة منع عمال مرفأ ليفورنو الإيطالي تحميل أسلحة على متن سفينة موجهة إلى دولة الإحتلال الإسرائيلية أثناء العدوان على قطاع غزة. فيما ثمن ناشطون بحملات المقاطعة رفع النجم الفرنسي "بول بوغبا" ورفيقه في مانشستر يونايتد "أماد ديالو" العلم الفلسطيني بعد نهاية المباراة التي جمعت فريقهما بنادي "فولهام" في المرحلة 37 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم .

disqus comments here